صاحب عقار مخبزة يكشف حقيقة الخلاف مع مستغلها الذي هدد بالانتحار

حرر بتاريخ من طرف

كشف مالك العقار الذي تتواجد به مخبزة الاطلس المتواجدة بزنقة رحال بن احمد بتراب مقاطعة جيليز، عن تفاصيل جديدة و معطيات مسنودة بوثائق و مستندات، مؤكدا احقيته في استرجاع ملكه المستغل دون سند قانوني من طرف الشخص الذي هدد بالانتحار عن طريق اضرام النار صبيحة اليوم الاربعاء.

وحسب المعطيات التي أدلى بها صاحب العقار لـ”كشـ24″ فإنه ادى ما يزيد عن 40 مليون في صندوق المحكمة في يوليوز 2018، لفائدة مستغل العقار كتعويض له، بعدما حكمت عليه المحكمة بافراغ المحل لمالكه، وتسلم منها المعني بالامر الذي هدد بالانتحار اليوم، جزء مهما قبل ان يتراجع عن تنفيذ حكم الافراغ، ويحتل المحل من جديد معقلا تطبيق القانون وفق تعبير مالك العقار الذي اضاف ان المعني بالامر خرب المحل ايضا بشكل مقصود بدعوى الاحتجاج على حكم الافراغ.

واضاف مالك العقار ردا على ما جاء في تصريح لزوجة صاحب المخبزة الذي استنفر السلطات اليوم، ان الاخير صدرت في حقه عدة احكام لافراغ الملك الذي كان يملك والده اصله التجاري،الا انه ودون باقي الورثة عرقل تطبيق القانون و امتنع عن افراغ المحل كما سجل في حقه التماطل منذ الحكم الاول بالافراغ الذي صدر في سنة 2014.

ووفق المصدر ذاته، فإن المعني بالامر تم تم افراغه من من المحل بصفته واحدا من الورثة في 2014 وقضت المحكمة لفائدته الى جانب باقي الورثة  بتعويض قدره 400 الف درهم في سنة 2018 ، الا انه عاد الى المحل التجاري واحتله رفقة زوجته دون وجه حق مدعيا ان اجراءات تنفيذ الافراغ صارت باطلة وانه عاد الى الحالة التي كان عليها قبل صدور القرار الذي تم نقضه.

وقد اقر القضاء وفق مالك العقار بان صاحب المخبزة الذي هدد بالانتحار اليوم يحتل المحل دون سند قانوني وهو ما يبرر تدخل قاضي المستعجلات لوضع حد لهذا الاحتلال ، و اصدار قرار الافراغ الذي انتقلت السلطات يومه الاربعاء لتنفيذه قبل ان تصطدم باضرامه للنار في سطح المحل و ووضعه لقنينات غاز قرب النيران في شكل تهديدي روع ساكنة المنطقة واستنفر السلطات المحلية و الامنية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة