“شي وريقة زرقاء”…”طُعْم” تلميذات قاصرات لإغواء أصحاب السيارات لممارسة الجنس بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تعرف الدعارة في أوساط التلميذت القاصرات بالمدينة الحمراء استفحالا بشكل يبعث على القلق مما بات يفرض على الجهات المعنية التحرك لتطويق الآفة.

ومن تجليات الظاهرة تحول الفضاءات المجاورة لعدد من المؤسسات التعليمية إلى قبلة لـ”دئاب بشرية” ممن يتربصون بالتلميذات القاصرات لتلبية نزواتهم الجنسية، ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل صار بعض التلميذات يتنقلن إلى أحياء وأزقة بعيدا عن مؤسساتهن لعرض خدماتهن دون خجل وبجرأة غير مسبوقة.
 
ويروي ناشط حقوقي لـ”كشـ24″ أنه صُدم حينما تقدمت منه تلميذتين قاصرتين بوزرتهما، صباح أول أمس الجمعة 15 يناير الجاري، وهو يهم بركن سيارته غير بعيد عن الدائرة الأمنية الـ11بالقرب من الملحقة الإدارية الحي الحسني، حيث توجهت إليه إحداهما بلغة المستفسر “شي وريقة زرقاء”، وهي الرسالة التي لم يفهما المعني بالأمر في البداية، فسألها عن قصدها فلم تخجل في إخباره بأنها تعرض عليه ورفيقتها خدمة جنسية مقابل ورقة مالية من فئة 200 درهم، داخل سيارته أو أي مكان آخر يختاره.

الواقعة التي ذًهِل لها الرجل والتي تكشف عن وقاحة وانحلال لامثيل لهما أكيد أنها ليست سوى غيض من فيض وما خفي ربما كان أفضع، ويفرض تحركا لكل الفاعلين لإنقاذ ما يمكن إنقاذه. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة