شوهة جديدة لاسبانيا.. بايدن يهين رئيس الحكومة الاسبانية في بروكسيل

حرر بتاريخ من طرف

التقى رئيس الحكومة الاسباني، بيدرو سانشيز، بالرئيس الأمريكي، جو بايدون، وتحدثا لفترة جد وجيزة خلال قمة الناتو التي عقدت في بروكسل ما جعل متتبعين يصفون اللقاء المفترض بالفضيحة.

والتقطت الكاميرات الزعميان وهما يمشيان بجانب بعضهما البعض ويتحدثان بعد الصورة الجماعية في أروقة مقر التحالف الأطلسي، أثناء السير إلى الغرفة التي يُعقد فيها الاجتماع العام.

وعلى الرغم من أنهما لم يجلسا واستمرا في الحديث دقائق قليلة فقط، إلا أن مصادر من الرئاسة الإسبانية ألمحت إلى أن هذا هو الاجتماع الذي تم التخطيط له، وأنه لن تكون هناك مقابلة رسمية بين القائدين وهو ما اعتبر من طرف المتتبعين إهانة للمسؤول الاسباني.

واشارت تقارير ان هذه الطريقة كانت متفق عليها من طرف الرئيسين كأول اجتماع بينهما كما تم الاتفاق على أن تلتقط الكاميرات اللقاء القصير كدليل على العلاقة الممتازة القائمة بين البلدين وهو ما اعتبره متببعون فضيحة سياسية تعكس قيمة اسبانيا الحقيقية لدى الولايات المتحدة.

وكان هذ اللقاء القصير هو أول اتصال بين الزعيمين، اللذين لم يعرف كل منهما الآخر شخصيا ولم يتحدثا منذ وصول ارئيس الأمريكي إلى البيت الأبيض في 20 يناير الماضي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة