شهادة الزور تقود أربعيني إلى الإعتقال بإيمنتانوت

حرر بتاريخ من طرف

اعتقلت عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بإيمنتانوت، أول أمس الثلاثاء 25 مارس الجاري، أربعيني متزوج وأب لخمسة أبناء، إثر تورطه في الإدلاء بشهادة الزور في قضية تتعلق بالضرب والجرح.

وأفادت المصادر، أن المعني بالأمر صرح كشاهد في محضر قانوني، أنه حضر واقعة الإعتداء على شخص من طرف أفراد أسرة واحدة.

أضافت المصادر ذاتها، أن المشتكى بهم تقدموا بطعن في شأن إدلاء الموقوف بشهادة زور لكونه لا يقطن بالدوار الذي شهد واقعة تبادل الضرب والجرح ولم يحضر لتفاصيلها، فتحت على إثره العناصر الدركية تحقيق مع المشتبه فيه الذي يقطن بدوار “تكضوت” بجماعة سيدي غانم قيادة سكساوة، حول حقيقية الشهادة التي أدلى بها لدى الضابطة القضائية.

وأوضحت المصادر، أن المشتكى بهم تقدموا بشكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، بعد حصولهم على إشهاد موقع من طرف المعني بالأمر، موثق بمصلحة تصحيح الإمضاء بجماعة امنتانوت، وتسجيله عبر شريط فيديو يؤكد فيهما أنه تسلم مبلغ 500 درهم من الطرف الآخر مقابل الإدلاء بشهادة الزور، مصرحا أن يتراجع عن هذه الشهادة.

وأشارت المصادر ذاتها، أن درك امنتانوت فتح في الموضوع، وتم الإستماع إلى الموقوف الذي صرح بكونه أدلى بشهادة زور بخصوص الضرب والجرح، مؤكدا أنه تسلم مبلغ 500 درهم مقابل تقديم شهادة لفائدة شخص يعرفه بعينه، هذا الأخير الذي اختفى عن الأنظار ولم يحضر لمركز الدرك الملكي بامنتانوت رغم إشعاره بالحضور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة