شكاية كيدية تسقط “شوافة” وعشيقها في قبضة الدرك الملكي

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

أوقفت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي حد السوالم، مساء أمس الثلاثاء 9 مارس الجاري إمرأة تعمل “شوافة” في عقدها الرابع تتعاطى للسحر والشعوذة، بعد ما تقدمت هي شخصيا بشكاية أمام الضابطة القضائية، تتهم فيها شخصا من جيرانها في الأربعينيات من عمره، بالضرب والجرح والسب والشتم والهجوم على مسكن الغير.

ووفق مصادر كشـ24، وبعد تعميق البحث والتحقيق التفصيلي مع واضعة الشكاية وبتعليمات من النيابة العامة المختصة تم إيقاف المشتكى به ليتبين للمحققين أثناء التحقيق بأن الموقوف والمحروس نظريا متزوج وأب لأربعة أطفال تربطه علاقة غير شرعية خارج إطار الزواج مع العرافة المطلقة، ولها أيضا طفلين من طليقها حيث كشفت الأبحاث والتحرياث الميدانية أن خلافا نشب بينها وبين عشيقها تطور إلى صراعات داخلية مثيرة، دفعتها إلى التقدم لمركز الدرك الملكي بغية تسجيل شكايتها ضد عشيقها الساكن بدوار الخيايطة جماعة وقيادة الساحل أولاد احريز إقليم برشيد.

واستنادا لمصادر أمنية فإن الموقوفة تبين من خلال الانتقال السريع والفوري لعناصر الدرك الملكي إلى منزلها الكائن بدوار الخيايطة المركز، أنها تمارس طقوس السحر والنصب على زبنائها وادعاء القدرة الخارقة على تحقيق المعجزات سيما في عوالم الحب والعشق كما تم العثور على العديد من الكتب والطلاسيم التي تحتوي على رموز وأسماء أشخاص مجهولين تم فكها بعين المكان و إخراجها من الأماكن التي عمدت المتورطة على إخفائها بها، كما وضعت السلطات الأمنية على مجموعة من الصور الفوتوغرافية لأشخاص تم عرضها على أعوان السلطة المحلية من أجل التعرف على أصحابها وتحديد هوياتهم والإستماع إليهم في محاضر رسمية.

وكشفت مصادر مطلعة ل ” كشـ24 ” أن العرافة المطلقة التي تقدمت لمركز الدرك الملكي بغية تسجيل شكايتها، ضد عشيقها الذي يعد سندها وساعدها الأيمن وكاثم أسرارها هو من يقوم بإرشاد وجلب الزبناء الراغبين في التعاطي للسحر والشعوذة بغية التداوي بهذه الطرق الغير الشرعية غير أنها اصطدمت بواقع مرير عندما حاولت إيهام العناصر الدركية أنها ضحية إعتداء ليتبين للمحققين أثناء عملية التفتيش المنجزة بمنزلها التي أسفرت عن حجز معادن دائبة ومواد أخرى تستعمل في السحر والشعوذة وقطع قماش تفوح منها روائح نتنة ناتجة عن خلطات كيماوية لبعض الأعشاب والنباتات .

وأضافت مصادر كشـ24 بأن العرافة الساحرة المحروسة نظريا لم تتردد يوما في عرض خدماتها على الزبائن، كترويض الخصوم والأزواج وجعلهم أداة طائعة في يد زوجاتهم، والتنبؤ بالمستقبل وغيرها من القدرات المفترضة التي تدعي قدرتها القيام بها، قبل أن تشرع في ترديد كلام غير مفهوم.

وفي هذا الصدد تم وضعهما بتعليمات من سلطة الإتهام تحت تدابير الحراسة النظرية والإستماع إليهما في محضر رسمي وتقديمهما يوم غد الخميس 11 مارس الجاري أمام أنظار ممثل النيابة العامة بمحكمة برشيد للنظر في صك الإتهام الموجه إليهما وعرضهما على العدالة لترتيب الجزاءات القانونية في حقهما والقيام بالمتعين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة