“شفّار مكلّخ” يكشف وجهه للكاميرا.. سرق 8 ملايين من مؤسسة تعليمية

حرر بتاريخ من طرف

أبان لص عن غباء كبير حينما كشف عن وجهه أمام كاميرا للمراقبه وهو بصدد تنفيذ جريمة سرقة داخل مؤسسة تعليمية بمراكش.

اللص الذي حرص على ارتداء قفازين تجنبا لترك بصماته بمسرح الجريمة، نسي إخفاء وجهه وهو يحاول حجب الكاميرا التي كانت توثق لعمله الإجرامي الذي تعود فصوله إلى منتصف ليلة الإثنين/الثلاثاء خامس نونبر الجاري.

وبحسب مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، فإن اللص الذي ينشط على مستوى شارع علال الفاسي بمقاطعة جليز بمراكش، تمكن خلال هاته العملية من سرقة مبالغ مالي يقدر بثمانون ألف درهم.

وتضيف مصادرنا، أن عناصر الشرطة القضائية والعلمية والتقنية انتقلت إلى عين المكان وباشرت تحرياتها لفك لغز هاته الجريمة بالإستعانة بكاميرا المراقبة.

وتناشد إدارة المؤسسة التي كانت مسرحا لعملية السرقة كل من تعرف على هذا المجرم أو يعرف مكان تواجده، الإبلاغ عنه لدى مصالح الأمن حتى يتم اعتقاله وتقديمه للقضاء لينال عقابه.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة