شفار يعيش “ساعة في الجحيم” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

عاش لص عشية يومه الاحد 10 يونيو، “ساعة في الجحيم” قرب أسواق أسيما بحي المسيرة الثانية بتراب مقاطغة المنارة بمراكش، بعد ضبطه متلبسا بسرقة أحد المارة.

وانهال عدد من المواطنين بالضرب على اللص الذي كان بحوزته سلاح أبيض، بعد مطاردته و محاصرته ثم السيطرة عليه، الى غاية التحاق مصالح الامن والسلطات بعين المكان.

وقد تم اقتياد المعني بالأمر الى مقر الدائرة الامنية، حيث تم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، في انتظار عرضه على أنظار النيابة العامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة