شركة “هيكسيل” الأمريكية تطلق وحدة صناعية جديدة بـ (ميدبارك)

حرر بتاريخ من طرف

تعززت الحضيرة الصناعية للمنطقة الحرة لإقليم النواصر بالدار البيضاء “ميدبارك” بمشروع بناء وحدة صناعية جديدة لشركة “هيكسيل” الامريكية المتخصصة في إنتاج المعدات الموجهة أساسا لأجزاء الطيران، وذلك بغلاف استثماري حددت قيمته في 20 مليون دولار.

وأكد وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي عقب وضع الحجر الأساس لإنجاز هذه المنشأة الصناعية اليوم الثلاثاء، أن إخراج هذا المشروع الى حيز الوجود يندرج في إطار تنفيذ العقد المبرم مع شركة “هيكسيل” بهدف انجاز أول معمل لهذه المجموعة الأمريكية بالمغرب خاص بالمواد المركبة ذات الصلة بقطاع الطيران. 

وأشار إلى أن اختيار هذه الشركة لإطلاق المشروع نابع من الرغبة في الاستجابة لحاجيات العديد من زبنائها المتواجدين سلفا بالمنطقة الصناعية للدار البيضاء التي هي في حاجة ماسة لهذا النوع من المواد المركبة من قبيل “بوينغ” و” آير باص”، مبرزا أنه بفضل مثل هذه المشاريع النوعية تسعى الوزارة في افق السنوات القادمة الى خلق نظام صناعي متكامل يخص المواد المركبة وخاصة المعدة أساسا من مادة الكاربون التي يتزايد الاقبال عليها. 

وأضاف ان هذا المشروع سيساعد المغرب على الانخراط في مسلسل تطوير الصناعات المرتبطة بقطاع الطيران والتي لا تقتصر على اجزاء قطاع الغيار التي يتم استيرادها من الخارج بل الاقدام على صناعة المواد الأولية بما يمكن من المساهمة في بناء هياكل واجزاء الطائرات كأحد الأهداف الاساسية المراهن عليها في تحقيق الاقلاع الصناعي لقطاع الطيران بالمغرب. 

وقال العلمي أنه من خلال هذا الاستثمار سيتم جلب مزيد من الاستثمارات الاخرى الخاصة بمجموعتي (بوينغ) و(اير باص) التي تستعمل هذا النوع من المواد المركبة المعدة أساسا لصناعة أجزاء الطيران، والتي تحظى باهتمام كبير من قبل مختلف شركات الطيران بالنظر لعامل الخفة في الوزن والصلابة والمتانة في مكوناتها. 

من جهته أعرب ثيري ميلو نائب رئيس ومدير عام شركة “هيكسيل” بمنطقة أوربا والشرق الاوسط وافريقيا وآسيا والمحيط الهادي عن فخره لكون هيكسيل قررت الاستثمار بالمغرب وانشاء مصنع لإنتاج المعدات الموجهة لأجزاء الطيران بالحضيرة الصناعية ميد بارك، التي تضم العديد من زبنائها كبومبارديي وأير باص وسافران وبوينغ مما سيساعدها على الرفع من قدراتها الانتاجية. 

واشار الى ان هناك العديد من العوامل التي حفزت الشركة على اختيار المغرب الذي ينهج سياسة صناعية ومخطط نمو واعد، من قبيل توفره على مناطق صناعية حرة ويد عاملة مؤهلة وتنافسية مهمة فضلا عن موقعه الجغرافي الاستراتيجي وبنياته التحتية ومعالمه اللوجستيكية التي تتلاءم مع طبيعة صناعة الشركة الى جانب عاملي القرب من مطار محمد الخامس ومن باقي الشركاء. 
وخلص الى أن الشطر الاول من هذا المشروع سيكون جاهزا في أبريل 2017 بقيمة 20 مليون دولار وذلك على مساحة مغطاة تصل الى 11 الف متر مربع ، حيث سيشغل عند استكماله ما مجموعه 200 عامل في غضون 2020، وذلك في أفق توسيعه في المرحلة القادمة على مساحة 8600 متر مربع. 

ويصل عدد عمال فروع شركة “هيكسيل” التي حققت سنة 2015، رقم معاملات في حدود 8ر1 مليار دولار، والمتواجدة حاليا بكل من اسبانيا والمانيا وبريطانيا واستراليا وفرنسا وبلجيكا حاليا إلى 6 الاف عامل.

حضر حفل إطلاق المشروع على الخصوص والي جهة الدارالبيضاء سطات وعامل عمالة اقليم النواصر ورئيس مجموعة “جيماس” للطيران التي تشرف على المنطقة الصناعية “ميد بارك” والمدير العام للمكتب الوطني للمطارات وشخصيات اخرى

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة