شركة “سانوفي” السويسرية لصناعة الأدوية تعتذر للمراكشيين

حرر بتاريخ من طرف

شركة
أصدرت شركة “سانوفي” المغرب بلاغا توضيحيا بعد نشر ملصق إعلاني لفرع الشركة الدولية في سويسرا لأحد أدويتها التي تعالج الإصابة بالإسهال والذي تم خلاله توظيف معالم تاريخية وسياحية من قبيل ساحة جامع الفنا والكتبية.

وأكد البلاغ أن  الشركة في سويسرا سحبت على الفور هذا الملصق الدعائي لكن وسائل اعلام ومواقع التواصل الإجتماعي استمرت في نشره.

وأعربت شركة “سانوفي” عبر فرعها في المغرب عن اعتذارها لمهنيي قطاع السياحة وللمواطنين المغاربة. 

وظفت شركة عالمية للأدوية ساحة جامع الفنا في ملصق إشهاري يحذر السياح الأجانب من قضاء عطلتهم الصيفية في المغرب وذلك في إعلان لأحد أدويتها التي تعالج الإصابة بالإسهال.

ويشار إلى أن الملصق الإشهاري لشركة “سانوفي” للإدوية والذي يحذر السياح الأجانب من قضاء عطلتهم الصيفية في المغرب وذلك في إعلان لأحد أدويتها التي تعالج الإصابة بالإسهال،
 وظفت فيه صومعة الكتبية وساحة جامع الفنا الشهيرة بمراكش  التي تتصاعد أدخنة مطاعمها، مما قد يشكل اضرارا بالسياحة بالمدينة الحمراء من خلال الإحالة على الربط بين الأكل في مطاعم هذه الساحة السياحية وبين الإصابة بالإسهال.

وطلب الملصق الإعلامي للشركة التي تمتلك العديد من الفروع في شتى أنحاء العالم، ومنها المغرب، والتي تعد واحدة من أكبر الشركات بيعا للوصفات الطبية بالعالم، من زبنائها أن لا يذهبوا عند قضاء عطلهم إلى “الزاوية الصغيرة” في إشارة إلى المرحاض.

ويرى متتبعون أن مثل هذا الملصق الإعلاني لشركة في حجم “سانوفي” يعد ضربة للسياحة المغربية لاسيما بمراكش التي تعتمد على القطاع كقاطرة لاقتصادها المحلي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة