شركة روسية توضح طبيعة إسهامها في مشروع أنبوب غاز بين المغرب ونيجيريا

حرر بتاريخ من طرف

كشفت الشركة الروسية المتحدة للمعادن (OMK) عن طبيعة مشاركتها في مشروع لمد خط أنابيب غاز من نيجيريا إلى المغرب.

وأفادت الشركة الروسية، بأن مشاركتها في المشروع تقتصر على إمكانية توفير منتجاتها المعدنية لخط أنابيب الغاز، وأكدت أنها لا تنظر للمشاركة في المشروع على شكل مستثمر.

وقالت الخدمة الصحفية للشركة: “الحديث يجري حول إمكانية توريد منتجات OMK المعدنية لمشروع خط أنابيب الغاز NMGP إذا تم تنفيذه. لم يتم النظر في مشاركة الشركة كمستثمر”.

وفي وقت سابق، صرح السفير النيجيري في روسيا عبد الله شيخو، بأن الشركة الروسية المتحدة للمعادن (OMK) باتت أحد المستثمرين الرئيسيين في بناء خط أنابيب الغاز NMGP، الذي سيربط نيجيريا بالمغرب.

وتعول الحكومة النيجيرية على إطلاق المشروع قبل مايو 2023، عندما تنتهي ولاية الرئيس النيجيري محمد بخاري.

ووقع المغرب ونيجيريا اتفاقا لبناء خط أنابيب غاز في دجنبر 2016، بطول يقدر بـ 5660 كيلومترا.

المصدر: برايم

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة