شركة “ألزا” تنهي معاناة التنقل اليومي لساكنة العاصمة الرباط

حرر بتاريخ من طرف

بعد أن أعلنت عنها السلطات المحلية منذ مدة، شرعت الحافلات الجديدة لشركة “ألزا سيتي”، يوم 21 غشت الجاري، في الجولان في شوارع العاصمة، على أمل رؤية نهاية مسلسل المعاناة اليومية لساكنة التجمع العمراني للرباط-سلا-تمارة.

ويندرج انطلاق هذه الحافلات الجديدة التي طال انتظارها، والتي تحل محل الحافلات القديمة التي كانت تجوب شوارع العاصمة وضواحيها، في إطار تدبير مفوض منح للشركة الإسبانية “ألزا” والمقاولة المغربية “سيتي بيس”.

وحسب شركة التدبير المفوض، فإن الانطلاق سيتم بشكل تدريجي بتشغيل حوالي 150 حافلة في مرحلة أولى، لبلوغ 250 حافلة عند متم شهر غشت، بسعر حدد في 5 دراهم خلال السنوات الأولى من الاستغلال.

وتتوفر الحافلات الجديدة من الجيل الجديد، المطابقة للمعايير التقنية ومعايير الجودة المعمول بها، على الخصوص، على خدمة الأنترنت اللاسلكي “ويفي” والتذاكر الإلكترونية، كما أنها مجهزة لتسهيل ولوج الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة إليها.

ويرتقب أن تضم حظيرة الحافلات الجديدة، في المجموع، 350 حافلة حديثة بهدف الاستجابة لانتظارات ساكنة العاصمة والتجمع العمراني المحيط بها.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال سعيد، وهو شاب من مدينة الرباط يبلغ عمره 21 سنة، إنه كان متشوقا لرؤية الحافلات الجديدة تجوب في شوارع العاصمة، معتبرا أنها ستضمن لمستعمليها الراحة والسلامة واستقرار المواقيت.

وأضاف “نحن أكثر حاجة اليوم لتحديث وتعزيز وسائل النقل، لا سيما الحافلات”.

أما نادية، وهي أم لطفلتين من مدينة تمارة، فاعتبرت أن هذه الحافلات الجديدة من شأنها إنهاء المعاناة اليومية والمشاكل المرتبطة بالسلامة، مضيفة “نحن متحمسون لوصول الحافلات الجديدة ونأمل أن تكون مؤمنة”.

ويندرج تشغيل أسطول الحافلات الجديد، في إطار تنفيذ العقد المبرم بين شركة “ألزا سيتي” ومؤسسة التعاون بين الجماعات “العاصمة” التي تضم المجالس الجماعية لكل من الرباط وسلا وتمارة والصخيرات. ويهم الاتفاق اعتماد نموذج جديد للتدبير المفوض لقطاع النقل العمومي وكذا تدبير الفترة الانتقالية.

وعلى المستوى الاجتماعي، كان الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى الخلفي، قد أكد بمجلس النواب، بأن حوالي 1600 من مستخدمي شركة “ستاريو” سيتم إدماجهم من قبل الشركة الجديدة، وأنه من المرتقب تعويض باقي المستخدمين.

وتضم شبكة النقل بالتجمع الحضري الرباط – سلا- تمارة الممتدة على 1084 كيلومتر، 58 خطا، بعدد إجمالي للركاب يقدر بأزيد من 60 مليون مرتفق سنويا.

ويروم تعزيز حظيرة النقل الحضري الاستجابة لحاجيات وانتظارات الساكنة المحلية مع احترام البيئة، كما سيمكن من مواكبة عصرنة وتجديد وسائل النقل العمومي بالعاصمة، وهي الدينامية التي تجسدت على الخصوص من خلال إطلاق خدمة الطرامواي الذي يجوب شوارع العدوتين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة