شرطة النجدة تلاحق المجرمين وعصابات “سـ90” بشوارع وأزقة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

بعد نحو خمسة أيام على إطلاقها، تواصل عناصر الوحدة المتنقلة لشرطة النجدة تدخلاتها بمختلف أحياء وشوارع المدينة الحمراء.

وبحسب مصادر لـ”كشـ24″، فإن عناصر الوحدة بدأت بالإستجابة لنداء المواطنين على الخط 19 حيث تمكنت في غضون هاته الأيام من اعتقال عدد من المشتبه بيهم لاسيما من أصحاب عصابات دراجات “سـ90” التي تنشط في السرقة عبر النشل وتحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض، ما خلف ارتياحا في أوساط عدد من المواطنين.

وكان والي جهة مراكش آسفي عبد الفتاح لبجيوي، أشرف عشة الخميس المنصرم إلى جانب والي الأمن سعيد العلوة على إطلاق العمل بقاعة القيادة والتنسيق و والوحدة المتنقلة لشرطة النجدة. 

وقد أعطيت بتعليمات من السيد المدير العام للأمن الوطني بتزامن مع الاستعدادات الجارية لاحتضان مدينة مراكش للدورة 22 لمؤتمر المناخ COP-22، الانطلاقة الرسمية للعمل بهاتين الوحدتين الأمنيتين اللتين تم تجهيزهما بالوسائل التقنية ، والتكنولوجية الحديثة ، واللوجستيك اللازم ووسائل التنقل الكفيلة بتيسير مهامها وتحقيق السرعة والفعالية في الاستجابة لطلبات المواطنين والرقي بخدمات “شرطة النجدة” ، عبر تقديم المساعدة والدعم اللازمين للأشخاص في حالة خطر بالشارع العام، كما أنها تشكل تطويرا للأداء الأمني وتجسيدا فعليّاً للردّ الفوري على أرض الواقع للمكالمات الهاتفية المستعجلة والتي تستلزم تدخل رجال الأمن الوطني. 
  
وبحسب بلاغ للمديرية، فإن الأطر والعناصر الأمنية المُكوّنة للوحدتين ، خضعت لمجموعة من التداريب الخاصة بتطوير قدراتها ومقوماتها ، كما أن قاعة القيادة والتنسيق تتوفر على 60 خطاً مباشرا لشرطة النجدة 19 يشرف عليها ممارسون  خضعوا لتكوين تخصُّصي في تدبير النداءات الصادرة عن المواطنين والأجانب على حد سواء ، يشتغلون 24 ساعة/24 و7أيام/7 إلى جانب تقنيين مختصين في المراقبة عبر نظام الكاميرات. 

أما الوحدة المتنقلة لشرطة النجدة، فهي الأخرى تتشكل من مجموعة من سيارات النجدة معززين بتشكيلات أمنية من الدراجيين ، في أتم الجاهزية للتدخل بتوجيه من قاعة القيادة استجابة لنداءات وطلبات المواطنين مع ما تقتضيه الضرورة من مراقبة وتغطية شاملة للمدينة في احترام تام للحقوق الأساسية للمواطنين وتحصين الحريات الفردية والجماعية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة