شراكة استراتيجية جديدة بين منظمة الصحة العالمية ويونيسيف

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت المنظمة العالمية للصحة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) عن شراكة استراتيجية جديدة قائمة على التعاون المستمر بينهما منذ نحو 70 سنة.

وذكرت المنظمتان في بيان مشترك، السبت بجنيف، أن الشراكة الجديدة والجهد التعاوني الممتد سيعمل على تعزيز الصحة العقلية والرفاه النفسي والاجتماعي والنمو وزيادة الوصول إلى الرعاية الخاصة بحالات الصحة العقلية وتقليل المعاناة وتحسين نوعية الحياة بين الأطفال والمراهقين ومقدمي الرعاية لهم.

وقالت المديرة التنفيذية لمنظمة (يونيسيف)، هنريتا فور، إن “جائحة كورونا كشفت فجوات هائلة في الوصول إلى خدمات الصحة والتغذية بين الأطفال والفئات السكانية الضعيفة”، مشيرة إلى أن إطار التعاون الجديد سيمكن من تعزيز النظم الصحية والغذائية والاستثمار في الصحة العقلية والدعم النفسى والاجتماعي في كل بلد فى العالم.

من جهته، قال تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، المدير العام للمنظمة العالمية للصحة “إن جوهر هذا التعاون هو أنه كل طفل لا يجب أن ينجو فحسب، بل ينبغي أن يزدهر في النهاية للمساهة فى تغيير مجتمعاته والأجيال القادمة”.

وأكد البيان أن وباء كورونا كشف أنه لا أحد في أمان، وستواصل منظمة الصحة العالمية و(يونيسيف) العمل معا لوقف الجائحة وضمان حصول كل امرأة وطفل على الخدمات الصحية، بما في ذلك التلقيحات والفحوصات الصحية، كما ستعمل المنظمتان معا لدعم البلدان فيما يتعلق بالوصول إلى لقاحات كورونا المنتظرة وكذلك الأدوات اللازمة لمكافحة الفيروس ضمن مبادرة منظمة الصحة العالمية وبالتعاون مع شركاء التلقيح في العالم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة