شبيبة العدالة والتنمية تتهم الأساتذة المتدربين بالإرهاب والماسونية

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت شبيبة العدالة والتنمية توضيحا بخصوص تعرض رئيس الحكومة عبدالإله بن كيران بمدينة وجدة امس السبت ،لعدة مضايقات وتشويش من طرف ما قيل أنهم الأساتذة المتدربون الباحثون عن إسقاط المرسومين، وفئة كبيرة من المتضامنين معهم، واتهمت شبيبة “البيجيدي” الأساتذة المتدربين بالإرهاب ومحاولة الاعتداء على أحد أهم رموز العدالة والتنمية .
 
وأكدت شبيبة العدالة والتنمية أن الرموز  “الماسونية” التي استعملها الأساتذة المتدربون من قبيل”رمز الصفر و قرني الشيطان ” كان لهم وقع توضيحي لما يكنه الأستاذ المتدرب في قلبهم من كره و بغض لرئيس الحكومة .
 
واظهرت التسجيلات المصورة، التي تم تداولها، ان رئيس الحكومة، عبد الإله بن كيران، تعرض لمحاولة اعتداء مباغثة ، عندما كان بصدد الدخول  لمعهد الدراسات العليا للتسيير بوجدة ،كما تعالت أصوات بالصفير وشعارات تطالبه بالرحيل حيث كان يلقي بنكيران كلمته .
 
الكتائب الفايسبوكية المحسوبة على العدالة والتنمية ذهبت أبعد من ذلك، حيث نشرت على بعض الصفحات رسما لأستاذ متدرب وخلفه العلم الإسرائيلي معنونة إياه ب “إرهابي برتبة أستاذ متدرب”.
 
الأساتذة المتدربون من جهتهم أصدروا بلاغا للرأي العام يتبرؤون فيه من تهمة الاعتداء التي ألصقت بهم وينفون أن يكون المعتدي واحدا منهم أو منتميا إلى التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة