“سينوفارم” الصينية تعلن تسبة فعالية لقاحها المضاد لكوفيد-19

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت شركة “سينوفارم” الصينية، اليوم الأربعاء، أن أحد لقاحاتها المضادة لكوفيد-19 فعال بنسبة 79,34 بالمائة، وهو رقم أقل من تلك التي أعلنتها منافستاها الأمريكيتان “فايزر” و”موديرنا”.

وذكر بيان للشركة، أورده الاعلام الصيني، أن النتائج المؤقتة للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية تظهر أن لقاح كوفيد – 19 المعطل الذى طورته مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية التابعة لشركة “سينوفارم” له فاعلية بنسبة 79,34 في المائة.

وقال البيان إن اللقاح يقدم مستوى جيدا من الأمان بعد التطعيم، مضيفا أن البيانات تستجيب للمعايير الفنية ذات الصلة لكل من منظمة الصحة العالمية والسلطات الصينية.

وأشار إلى أن “جميع المرضى أنتجوا أجساما مضادة عالية المستوى”.

وقالت “سينوفارم” إنها تقدمت بطلب للموافقة على هذا اللقاح الأول لدى السلطات الصينية.

و”سينوفارم” هي أول شركة صينية تعلن أرقاما تتعلق بفاعلية لقاح يجري إعداده، وهي أقل من تلك التي تحدثت عنها فايزر/باينتيك للقاحها (95 بالمائة) وموديرنا (94,1 بالمائة).

ومن جهتها، ذكرت الشركة البريطانية “أسترازينيكا” شريكة جامعة أكسفورد، أن فاعلية لقاحها تبلغ 70 بالمائة لكن يمكن أن يصل إلى مئة بالمئة بجرعتين.

وكان متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية صرح أن بيانات التجارب السريرية حتى الآن أثبتت أن اللقاحات الصينية “آمنة” و”فعالة”.

وأكد تشاو لي جيان، المتحدث باسم الوزارة، خلال لقاء صحفي مؤخرا، أن الحكومة الصينية تولي أهمية كبيرة لسلامة لقاحات كوفيد-19 وفعاليتها، مبرزا أن شركات أبحاث وتطوير اللقاحات الصينية “قد التزمت بالقوانين العلمية والمتطلبات التنظيمية وأجرت أبحاثا عن اللقاحات وتطويرها وفقا للقوانين واللوائح”.

وأضاف “يوجد في الصين العديد من اللقاحات المرشحة التي تخضع للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية في العديد من البلدان، وتشهد تقدما سلسا”، مذكرا بأن الصين قد وافقت على الاستخدام الطارئ للقاحات محليا وأنه “لم يتم الإبلاغ عن أي ردود فعل سلبية خطيرة حتى الآن. كما أثبتت بيانات التجارب السريرية حتى الآن أن اللقاحات الصينية ذات الصلة آمنة وفعالة”.

وأشار إلى أن عددا من الدول وافقت على تسجيل اللقاحات المعطلة من (سينوفارم) واقترحت شراء لقاحات صينية، مبرزا أنه إضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات الموثوقة ذات الصلة أن اللقاحات المعطلة المطورة في الصين يمكن تخزينها ونقلها من خلال نظام سلسلة التبريد الحالي، دون زيادة تكاليف نقل إضافية.

وهناك خمسة لقاحات صينية في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

يذكر أن السلطات الصينية شرعت في “الاستخدام الطارئ” للقاحات مضادة لكوفيد-19 منذ الصيف الماضي، حيث تلقى ما لا يقل عن مليون شخص بالفعل هذه اللقاحات. وأعلنت سلطات مقاطعة قوانغدونغ جنوبي الصين، يوم الأربعاء الماضي، أن نحو 180 ألف شخص أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا الجديد في المقاطعة تلقوا لقاحات مضادة لـ(كوفيد-19).

ومن جهتها، أعلنت سلطات مدينة ووهان، التي كانت بؤرة الوباء، أنها بدأت الاستخدام الطارئ للقاحات المضادة لفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) لبعض مجموعات المواطنين الرئيسية.

وقال خه تشن يوي، نائب مدير مركز السيطرة على المرض والوقاية منه في ووهان، حاضرة مقاطعة هوبي، إن التطعيم باللقاحات، الذي أصبح متاحا في 48 عيادة مخصصة في 15 منطقة، قد بدأ في 24 دجنبر، مستهدفا بعض المجموعات الرئيسية من المواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و59 عاما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة