سيدي يوسف بن علي يتحول إلى قندهار وإزالة اكثر من 150 كونتور ديال الضو والوضع مرشح للتصعيد

حرر بتاريخ من طرف

سيدي يوسف بن علي يتحول إلى قندهار وإزالة اكثر من 150 كونتور ديال الضو والوضع مرشح للتصعيد
وصف احد المواطنين بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش الوضع ب”المتفجر” واوضح في تصريح ل”كش24″ ان الحياة توقفت في هذا الحي الشعبي “كلشي خاف على املاكو وسد محلو ومشى فحالو راه ما بقى امن ولينا بحال قندهار”

وقال هذا المواطن الذي تجنب الكشف عن هويته مخافة تعرضه لمتاعب، ان مجموعة اغلبها من الملتحين قامت قرب جامع بنقدور بدرب محمد العساس بازالة حوالي 150 عدادا تابعة ل”راديما” واوضح ان هؤلاء يفكرون في احراق البوسط لكبير ديال “راديما” حتى يعم الظلام ويستحيل على رجال الامن او غيرهم دخول الحي ليلا

كما اكد المواطن ل”كش24″ تعرض عدد من المنازل لاقتحامات من قبل القوات العمومية لاعتقال بعض من تتهمهم السلطات

وافاد المواطن ان سكان سيدي يوسف بن علي فقدوا الثقة في كل من يمثلهم وانهم يريدون حاليا ان يفاوضوا المدير المكلف براديما مباشرة

وكانت شرارة الاحتجاجات بدأت السنة الماضية عندما رفض السكان اداء فواتير الماء والكهرباء بدعوى انها باهضة الثمن وقد تحولت سلسلة من الاحتجاجات الى اعمال عنف غير مسبوقة شهدها حي سيدي يوسف بن علي قبل ثلاثة ايام

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة