“سيتي باص” تطالب عمدة فاس بإبعاد اتحادي عن ملف النقل الحضري

حرر بتاريخ من طرف

في سابقة غير معهودة في العلاقة لتي تربط بين الجماعات المحلية وبين الشركات التي تتولى التدبير المفوض، دعت شركة “سيتي باص” للنقل الحضري عمدة مدينة فاس، عبد السلام البقالي، إلى إبعاد اتحادي يشتغل منصب نائب للعمدة، عن ملف النقل الحضري.

وقال حزب الاتحاد الاشتراكية بالمدينة إنه تلقى هذا الطلب بقلق و غضب كبيرين. واعتبر بأن الأمر يتعلق باستفزاز لا أخلاقي ولا قانوني.

وكان البرلماني الاتحادي عبد القادر البوصيري، ونائب العمدة المكلف بالنقل الحضري، في السابق من مستخدمي الشركة. لكنه كان ضمن مجموعة من المطرودين بسبب احتجاجات ضد الشركة.

وخاض بعد قرار الطرد، في أعمال خاصة، لكنه ظل مرتبطا بحزب “الوردة” والذي خاض باسمه الانتخابات المحلية والتشريعية، وتمكن من الفوز في منطقة “جنان الورد”، وهي من أبرز المناطق الشعبية بالعاصمة العلمية.

ظل البرلماني البوصيري يوجه انتقادات لاذعة للشركة، ويطالب بتطبيق دفتر التحملات بصرامة. وكان من المنتخبين المطالبين برحيلها، في حال رفضت تصحيح اختلالات رصدها تقرير للمجلس الجهوي للحسابات.

وأكدت الكتابة الإقليمية لحزب “الوردة” بأن عبد القادر البوصيري ، نائب رئيس المجلس الجماعي لفاس، “هو صوت و ضمير الاتحاديين فيما يتعلق بهذا الملف” ، ورفضت “أية محاولة لإزاحته عن أداء مهامه”. كما عبرت عن تضامنه معه ضد أية محاولة لتكميم فمه أو ثنيه عن المضي في مهامه.

واعتبرت بأن مطلب الشركة “سابقة غير مقبولة في التدخل و التطاول على مؤسسة لها قواعدها و قوانينها المنظمة التي تضمن استقلاليتها عن سلطة أو سطوة أي لوبي أو جماعة ضغط”.

وأعادت التذكير بأن وضعية قطاع النقل الحضري هو في أعلى مستويات التدهور و التراجع، جميع قاطني وزوار مدينة فاس يشتكون منه و يمتعضون و يطالبون بحتمية إصلاحه الفوري والجذري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة