سنتان سجنا نافذة لفرنسي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش ، أخيرا المسمى ” ستيفان داف ” بسنتين سجنا نافذة بعد متابعته في حالة اعتقال، طبقا لملتمسات النيابة العامة، و فصول المتابعة من أجل خيانة الأمانة و اختلاس الأموال . 

وجاء ايقاف المتهم الفرنسي من مواليد سنة 1969 من طرف عناصر الشرطة لمطار مراكش المنارة الدولي ، حين كان يهم بمغادرة أرض الوطن باتجاه دولة بلجيكا، قبل ان تتم احالته على انظار فرقة الأبحاث التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية ، إثر متابعته خيانة الأمانة بموجب البرقية عدد 31075 و اختلاس الأموال بموجب البرقية عدد 34440 ، و اللذين أصدرتها الشرطة القضائية بعد شكاية تقدم بها المسمى ” ك ن ” يفيد من خلالها أن  المتهم سرق معدات صيانة حديقة احدى دور الضيافة التي يشتغل بها ، و شكاية شركة ” capella sarlau   ” تؤكد من خلالها أن المتهم اختلس مبالغ مالية قدرت بحوالي 330000 درهم ، الامر الذي نفاه هذا الأخير ، بعد اقتياده الى مقر السرطة القضائية ، و وضعه ذهن تطابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة، للاستماع إليه من طرف عناصر الفرقة الأمنية المذكورة بحضور زوجته المسماة ” ك ب ” . 

واتضح المتهم في معرض تصريحاته للضابطة القضائية أنه يجهل مكان المسمى ” س ش ” الذي اختفى عن الانظار لتصدر الفرقة ذاتها مذكرة بحث في حقه . 

في الوقت الذي أكد الممثل القانوني للشركة المذكورة  أن المتهم الذي كان يستغل بالشركة ذاتها بأجر شهري يصل الى 45000 درهم ، كان ينوب عن صاحبة الشركة الفرنسية الجنسية ، بموجب  وكاللة مفوضة ، مشيرا إلى أنه لم يسبق لأحد الاجانب المسمى ” س ” أن اشتغل بالشركة نفسها، كما صرح المتهم لعناصر الشرطة القضائية ، قبل أن يتم تقديمه للعدالة في حالة اعتقال لمحاكمته وفق المنسوب إليه . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة