سنتان سجنا لمروج مخدرات بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، أخيرا ، ثلاثينيا بسنتين سجنا نافذة وغرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم ، بعد متابعته في حالة اعتقال ، طبقا لملتمسات النيابة العامة و فصول المتابعة ، من أجل حيازة و ترويج مخدر الشيرا . 

وجاء ايقاف الظنين لحظة وصوله الى مطبنة السبعة رجال ، متلبسا بحيازة كمية من المخدرات قدر وزنها بحوالي كيلوغرامين من مخدر الشيرا ، من طرف عناصر الشرطة المرابضة بمحطة القطار بمراكش، هذه الاخيرة أحالته على انظار الدائرة الثامنة للامن التي عملت على تحرير محضر الايقاف و الحجز اعرف خلاله بنشاطه في ترويج المخدرات ، قبل عرضه على انظار فرقة مكافحة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية . 

بمقر الشرطة القضائية تم وضع المتهم من مواليد سنة 1986 بمدينة كرسيف ، رهن تدابير الحراية النظرية ، طبقا لتعليمات النيابة العامة، لاستكمال البحث و التحقيق ، افاد انه نظرا للازمة المالية التي يعاني منها ، قرر ترويج المخدرات ، التي تحصل عليها من والده الذي بعمل على زراعتها بالمنطقة المذكورة . 

واوضح الظنين انه عمل على تخزين الكمية المحجوزة في انتظار توصله بطلبات الزبائن من مدينتي مراكش و اكادير ، قبل ان يقرر نقلها الى مدينة مراكش الى أن تم ايقافه بمحطة القطار قادما من مدينة  كرسيف . 

كما قدم المتهم اسماء زبناءه بالمدينتين الذين تم تحرير مذكرة بحث في حقهما على الصعيد الوطني ، قبل عرضه على انظار العدالة لمحاكمته من أجل المنسوب إليه .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة