سنة حبسا نافذا لمسؤولين تجارين وعامل بتهمة الشذوذ الجنسي بحمام تقليدي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

سنة حبسا نافذا لمسؤولين تجارين وعامل بتهمة الشذوذ الجنسي بحمام تقليدي بمراكش
 
أدانت غرفة الجنح التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، مساء  أول أمس الاثنين،  ثلاث شواذ جنسيا بأربعة أشهر حبسا نافدا وغرامة مالية قدرها 500 ردهما لكل واحد منهم، بعد متابعتهم في حالة اعتقال طبقا لفصول المتابعة بتهمة ممارسة الشذوذ الجنسي داخل حمام تقليدي بحي السملالية بمراكش.

وجاء إيقاف المتهمين الثلاثة، اثنين منهم  يعملان بإحدى الشركات كمسؤولين تجاريين، والثالث يشتغل رفقتهما كمستخدم، بعد شكاية تقدم بها أحد المستحمين إلى عناصر الشرطة بالدائرة المنية الأولى، عندما أثار انتباهه المتهمون يتبادلون القبل فيما بينهم ويقومون بحركات تدل على أنهم شواذ جنسيا بالغرفة الداخلية بالحمام المذكور.

وحسب مصادر مطلعة، فإن المتهمون الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 22 و29 سنة، دخلوا الغرفة الداخلية للحمام المذكور، وشرع كل منهم يساعد الآخر على الاستحمام وفي نفس الوقت يتبادلون القبل والمداعبة فيما بينهم، بشكل يكاد يكون خفيا حتى لايتيرون حفيظة باقي المستحمين، وبعد الانتهاء من استحمامهم خرجوا إلى غرفة تبديل الملابس، قبل أن يفاجئوا بحضور عناصر الشرطة التي عملت على اقتيادهم إلى مخفر الشرطة لإخضاعهم لإجراءات التحقيق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة