سنة بيضاء تواجه الطلبة العائدين من أوكرانيا..هل وصل الملف إلى الباب المسدود؟

حرر بتاريخ من طرف

هل وصل ملف إدماج الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا إلى الباب المسدود، رغم الوعود الكثيرة التي قدمها وزير التعليم العالي والبحص العلمي والابتكار، عبد اللطيف الميراوي؟ الجمعية الوطنية لأمهات وآباء الطلبة المغاربة في أوكرانيا نظمت، منتصف الأسبوع الماضي، وقفة احتجاجية أم مقر الوزارة، لدق ناقوس الخطر بخصوص سنة بيضاء تهدد أبناءهم الذين اضطروا لمغادرة أوكرانيا بسبب الحرب. وانتقدوا عدم تنفيذ وعود قدمها الوزير الميراوي بخصوص حل الملف قبل عطلة عيد الأضحى المنصرم.

وتحدث رشيد حموتي، رئيس فريق حزب التقدم والاشتراكية، من جانبه، في سؤال كتابي موجه إلى الوزير الميراوي، عن “مقاربة مرتجلة” معتمدة في تدبير هذا الملف تشير إلى وصوله اليوم إلى الباب المسدود، دون التوصل إلى حلول تنهي المآسي الاجتماعية والنفسية الصعبة التي يعيشها هؤلاء الطلبة. وأشار إلى أن هذا الوضع يجعلهم أمام مصير مجهول، بعد أن كانت آمالهم معقودة قبلا على إدماجهم في مؤسسات التعليم العالي المغربية، أو إحداث قناطر بيداغوجية مع بعض الجامعات الأجنبية تمكن من استكمال الدراسات العليا في ظروف أقرب مما كان في أوكرانيا، كما صور ذلك الناطق الرسمي باسم الحكومة سابقا.

وذهب رئيس فريق “الكتاب” إلى أن الحكومة متورطة سياسيا عندما أطلقت هذه الوعود، وتحاول اليوم التغطية على ذلك بمبرر التعقيدات الإدارية المرتبطة بدراسة الملفات الجامعية للطلبة العائدين من أوكرانيا، وصعوبة الحصول على الدفاتر الجامعية للعائدين بسبب ظروف الحرب، ومتطلبات تأهيلهم اللغوي، ومحدودية الطاقة الاستيعابية بالجامعات المغربية ذات الاستقطاب المحدود. وأكد أن ما ينقص فعلا هي الإرادة السياسية الكفيلة بإنهاء المأساة المترتبة عن هذا الملف، كما فعلت ذلك حكومات سابقة في أزمات انسانية مشابهة.

وتحدث البرلماني حموتي عن تبخر آمال الكثير من هؤلاء الطلبة، وبالأخص منهم طلبة الطب والصيدلة والهندسة، بعد انتهاء عمليات التسجيل في مؤسسات التعليم العالي المغربية المؤهلة لاستقبالهم برسم الموسم الجامعي 2022 -2023، وتأكد لهم بالملموس حجم ما تعرضوا له من تظليل، لاسيما بعد أن تمت دعوتهم في وقت سابق إلى تسجيل أنفسهم في منصة إلكترونية، تم الاعتقاد أنها السبيل لإنهاء أزمتهم، بعد نجاتهم، بأعجوبة، من نيران الحرب، ووصولهم سالمين إلى أرض الوطن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة