سلوكات مرشدين بمحيط الكتبية تثير غضب مهنيي السياحة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

عبر مهنيون في القطاع السياحي في اتصالات بـ “كشـ24″، عن استيائهم من سلوكات بعد المرشدين، والذين ينهجون طرق غير اخلاقية في تعاملهم مع السياح ما يسيئ للقطاع ولمهنة الارشاد السياحي.

وحسب شهادات بهذا الخصوص ، فإن المعنيين بالامر وهم ثلاثة مرشدين، لم يرهم احد قبل في المعالم التاريخية مع السياح، بل يكتفون بالنصب على السياح بمحيط ساحة الكتبية، بدعوى قدرتهم على ضمان صعود السياح لاعلى الصومعة لالتقاط صور بانورامية، او بادعاء وجود نباتات مميزة من قبيل الاركان بالحديقة المجاورة لمسجد الكتبية، و غيرها من حيل النصب والتحايل على السياح بغرض الكسب السريع.

واضافت الشهادات ان مثل هذه السلوكات غريبة خصوصا بعدما عاناه القطاع طيلة سنتين بسبب تداعيات الجائحة، حيث في الوقت الذي يثابر الجميع لاستعادة القطاع لعافيته، ينكب اخرون لتشويه القطاع مفضلين مصالحهم الخاصة بشكل غير سوي.

وقد توج هؤلاء المرشدون سلوكاتهم المسيئة للقطاع امس الجمعة بدخولهم في شجار بسبب مجموعة من السياح ما تسبب في “شوهة” وفق تعبير مهنيين في القطاع، ما استدعى تدخل مصالح الامن وتحرير محاضر في حقهم، في انتظار تدخل مصالح مندوبية السياحة التي أخذت علما بما تقوم به هذه الشرذمة.

ويطالب مهنيون بالضرب بيد من حديد لرفع ضرر هؤلاء عن القطاع والمهنة، علما انهم لا يأبهون بالقطاع او بالمدينة وتاريخها ومآثرها، ولا هَم لهم سوى النصب على السياح واستدراجهم لبازارات معينة بدعوى إطلاعهم على عملية تجهيز زيت الاركان، بعد جولتهم بين شجر الاركان الوهمي بحديقة الكتبية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة