سلطات مراكش تتجاوب مع شكاية مواطنين وتهدم منزلا آيلا للسقوط

حرر بتاريخ من طرف

باشرت الجهات المعنية منذ صبيحة يومه الاربعاء 9 أكتوبر، في هدم منزل آيل للسفوط، كان موضوع شكاية مستعجلة لمواطنة من ساكنة عرصة بن براهيم بعرصة اهيري بمراكش، والتي طالبت من والي جهة مراكش آسفي، بالتدخل لرفع الضرر الوارد من منزل آيل للسقوط، ومحمول في جزء منه على محل المشكية.

ووفق مصادرنا، فإن السلطات تجاوبت بسرعة مع شكاية المواطنة المنشورة بـ “كشـ24” نهاية الاسبوع المنصرم، و بادرت بالانتقال لعين المكان من اجل افراغ المنزل وهدمه، وبعد مواجهة صعوبات في التنفيذ، حصلت على إذن من النيابة العامة والسلطات الولائية، لتباشر اليوم عملية الهدم.

وكانت الشكاية التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، قد أشارت ان المنزل الكائن بعرصة بن ابراهيم، والذي صار في حالة يرثى لها، بات معرضا في اي لحظة للاتهيار فوق رؤوس الساكنة والمارة، علما أنه محمول في جزء مهم منه على منزل المشتكية، مشيرة أن المنزل الايل للسقوط، لا تقطن به مالكته، وانما تستغله من خلال كرائه للغير، والمكترين لا يهمهم ما سيحصل، رغم ان حيطانه تآكلت بفعل الرطوبة، وتشققت وتصدعت بشكل مهول، ابتداء من اساساتها، وما يزيد من درجات الخطر الامطار والرطوبة التي اتت عليه من كل جنباته علما انه مبني من الطين.

وافادت الشكاية الموجهة للوالي، ان قرارات هدم عديدة صدرت من جهات مختلفة، الا ان ذلك بقي حبر على ورق، ودون جدوى، ويوم بعد يوم يزداد الخطر على المشتكية وأسرتها، مع جعل المشتكية تلمتمس من والي الجهة، ايفاد لجنة تقنية مختلطة للوقوف على مدى الخطر الذي يشكله المنزل على المشتكية، وكذا على قاطنيه والمارة في الطريق العمومية، وايجاد حل جذري لمشكلة هذا البيت، والتي قد تصبح في يوم من الايام كارثية على أرواح شتى، وهو ما استجابت له السلطات الولائية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة