سلطات مراكش تباشر حملاتها لمنع “شعالات” عاشوراء + صور

حرر بتاريخ من طرف

شرعت السلطات المحلية بمختلف الملحقات الادارية بمراكش في عملها الاسباقي للحيلولة دون اضرام النيران و “شعالاتش” عاشوراء، و ذلك من خلال احباط عمليات تجميع المتلاشيات و الاخشاب و الاطارات المطاطية المستعملة لهذا الغرض.

وقد تم في هذا الاطار على مستوى دوار الكدية اكيوض بولغرايب ، شن حملة بحضور قائد الملحقة الادارية الحي العسكري وعناصر القوات المساعدة واعوان السلطة، و تم خلالها تجميع مجموعة من الاطارات المطاطية.

ومعلوم ان والي جهة مراكش آسفي وعامل عمالة مراكش كريم قسي لحلو، إتخذ بداية الاسبوع الجاري قرارا بمنع جميع المظاهر والطقوس الاحتفالية بمناسبة أيام عاشوراء 1443 هـ على مستوى تراب عمالة مراكش، وذلك في إطار التدابير الاحترازية الرامية إلى الوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وحسب مصادر كشـ24، فإن القرار الولائي الصادر في الموضوع ينص على منع جميع المظاهر والطقوس الاحتفالية التي تنظم بهذه المناسبة على مستوى تراب العمالة، بما في ذلك إقامة طقوس الشعالة، وزيارة المقابر، وحلقات الغناء والطرب والأهازيج الشعبية بالأحياء السكنية والتجمعات سواء من طرف البالغين أو الأطفال، كما ينص القرار على منع استعمال المفرقعات وما يشابهها، وكل التجمعات أو الأنشطة التي تدخل في إطار الاحتفال بهذه المناسبة أو المرتبطة بها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة