سكوب: “كشـ24” تكشف معطيات حصرية عن الإرهابيين الثلاثة الذين تم توقيفهم بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” من مصادر مطلعة ، ان من بين الارهابيين التسعة الذين تم اعتقالهم يومه الخميس 24 مارس من طرف عناصر المكتب المركزي للابحاث القضائية، تم توقيف ثلاثة عناصر  بدوار “كنون” بتراب مقاطعة النخيل بمراكش

وحسب مصادر “كشـ24” فإن الموقوفين الثلاثة الذين تم توقيفهم من طرف كوموندو خاص في ساعة مبكرة من صباح يومه الخميس بدوار “كنون” غير بعيد عن مقر ولاية امن مراكش، تتراوح اعمارهم بين 22 و 27 سنة وينحدون من منطقة “سيدي بنور” بإقليم الجديدة

ووفق ذات المصادر، فقد تمت مداهمة البيت الذي انتقل اليه المعتقلين الثلاثة، حوالي الساعة السادسة صباحا من طرف كوموندو خاص، ثلاثة ايام فقط بعد إنتقالهم للمنزل المذكور قادمين من منطقة “سيدي بنور” هربا من الملاحقة الامنية بعدما احسوا بافتضاح امرهم لدى السلطات الامنية، حيث لجئوا للحي الهامشي المذكور بمقاطعة النخيل، من اجل التواري على الانظار قبل ان تتم مداهمة منزلهم في اطار تحركات عناصر المكتب المركزي للابحاث القضائية الذين اوقفوا ستة افراد آخرين ضمن الخلية المفككة.
 

وكانت وزارة الداخلية المغربية قد اعلنت في وقت سابق صباح يومه الخميس، عن تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، ‏من تفكيك خلية إرهابية موالية لفرع هذا التنظيم الإرهابي بليبيا، تتكون من 09 أفراد، ينشطون بمراكش والسمارة، ‏ودواري “الحيدات” و”الزبيرات” (سيدي بنور) بالإضافة إلى حد السوالم.
 

‏وقد أكدت المعطيات الأولية أن أفراد هذه الخلية الإرهابية كانوا في طور الإعداد لتنفيذ عمليات إرهابية بالمملكة، على غرار ما يقوم به أتباع هذا التنظيم من ممارسات وحشية بالعديد من دول العالم.
 

‏كما خطط أيضا بعض أفراد هذه الخلية الإرهابية للالتحاق بمعسكرات “داعش” بليبيا من أجل اكتساب خبرات قتالية، ‏أسوة بأحد المقاتلين الذي ينحدر من نفس المنطقة بسيدي بنور والذي لقي حتفه خلال هجوم استهدف مركزا للاعتقال بمدينة طرابلس في غضون شهر شتنبر 2015.
 

‏وسيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة