سكوب.. دعارة الكويتيين تورط مسؤول كبير بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشفت عملية سرقة تعرض لها سياح كويتيون، استغلال مسؤول كبير بجهة مراكش، لفيلا في ملكيته في أنشطة مشبوهة.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فإن المسؤول المذكور الذي يتموقع على رأس هيئة معروفة، يملك فيلا بدوار بلعكيد بجماعة واحة سيدي ابراهيم، تم تخصيصها للدعارة، تحت اشراف وسيطة تدعى “د” تتكلف بتسيير الفيلا واستقطاب الزبائن وتوفير العاهرات لهم.

وتضيف المصادر، ان كويتيين نزلوا بالفيلا المذكورة نهاية الاسبوع الماضي، وقامت المسيرة المذكورة بجلب مومسات، سرعان ما تورطن في سرقة حاجيات ثمينة من الكويتيين، مستغلات عدم قدرتهم على التبليغ، الا ان اختلافهم مع الوسيطة حول الغنيمة، تطور بسرعة، وقررن الانتقام منها عبر الوشاية بطبيعة نشاط الفيلا.

ووفق المصادر ذاتها، فإن العاهرات ابتعدن عن دائرة نفوذ الدرك الملكي، وتوجهن لاقرب دائرة امنية للتبيلغ عن الانشطة الممنوعة داخل الفيلا، الا ان مصالح الامن اوقفتهن، قبل اعتقال المسيرة بدورها.

وقد اعترفت المسيرة بدورها في الوساطة والانشطة المشبوهة في الفيلا، وعلاقة المالك بهذه الانشطة واستفادته منها، ليتم اصدار مذكرة بحث في حق صاحب الفيلا، الذي سيشكل اعتقاله فضيحة كبرى على مستوى هيئة معروفة وذات سمعة معتبرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة