سكوب.. حيازة سائق لمسدس يستنفر الاجهزة الامنية

حرر بتاريخ من طرف

أوقفت مصالح الدرك الملكي بجماعة اولاد حسون قبل قليل من صبيحة يومه الاحد 24 مارس، سائق أربعينيا يعمل لفائدة إحدى دور الضيافة بعد إختفائه بسيارة الخدمة لمدة ثلاثة أيام وحيازته لسلاح ناري.

وحسب مصادر “كشـ24” فإن السائق أقل صاحبة دار الضيافة للمطار قبل ثلاثة ايام، الا انه لم يُعِد السيارة كالعادة لمقر العمل، وإختفى عن الانظار، ما دفع زوجها الذي يشغل مهمة مدير “الرياض”، الى ربط الاتصال بمصالح الدرك الملكي والابلاغ عن إختفاء السائق والسيارة.

وتضيف المصادر ان عناصر الدرك الملكي باشرت البحث والتحريات، قبل ان يظهر السائق صباح يومه الاحد في آخر المطاف وهو في حالة سكر، وارجع السيارة لمكانها، الا انه وخلال أخد اغراضه منها ظهر لمدير الرياض مسدس وسط الاغراض، ما دفعه للاتصال من جديد بمصالح الدرك الملكي لابلاغهم عن الامر الخطير.

ووفق المصادر ذاتها، فقد تحركت عناصر الدرك الملكي على وجه السرعة وباشرت البحث عن السائق البالغ من العمر 45 سنة، بالاستعانة بمعارفه واصدقائه العارفين باماكن تواجده عادة ، وفور العثور عليه تم اعتقاله واقتياده الى مركز الدرك، بعد حجز المسدس الذي استنفر مختلف المصالح الامنية بما فيها مصالح ولاية امن مراكش .

وقد تبين بعد اخضاع المسدس للخبرة التقنية انه مسدس مخصص لاعطاء انطلاق سباقات الماراطون، وقد حصل عليه السائق الذي يمتهن ايضا مهنة كهربائي بالمنطقة، من سائحة بحكم عمله مؤقتا كسائق لنقل السياح، فيما أكد المعني بالامر أن حمله للسلاح الذي يصعب التفريق بين شكله وبين الاسلحة النارية الحقيقة، يأتي في إطار رغبته في حماية نفسه في حال تعرضه لاعتداء مفترض، خصوصا و ان المسدس يحدث صوتا قويا شبيها بصوت الاسلحة النارية الحقيقية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة