سكوب: تحديد أول جلسة لمحاكمة الباحثين عن كنز بمحل للأغذية الفاسدة

حرر بتاريخ من طرف

علمت كشـ24 من مصادرها أن عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، أحالت يومه الاثنين 28 أكتوبر، الشخصين المتورطين في البحث عن كنز بمحل للأغذية الفاسدة، على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لمراكش في حالة سراح للمرة الثانية.

وأكدت المصادر ذاتها، أنه تم الاستماع إلى المعنيين بالأمر البالغين من العمر نحو 36 و31 عاما، وذلك بالمحكمة الابتدائية لمراكش التي قررت متابعتهما في حالة سراح من أجل المنسوب إليهما مع تحديد أول جسلة لمحاكمتهما يوم 11 نونبر المقبل .

وكانت الأبحاث التي باشرتها الفرقة الأولى للأبحاث بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية مع الموقوفين، قد كشفت بأن الغاية من وراء عمليات الحفر التي تم ضبطها داخل محل للمواد الغذائية بالجملة بعرصة المعاش بالمدينة العتيقة لمراكش، هو استخراج كنز دفين بالمحل التجاري، عكس ما ذهبت إليه بعض التكهنات التي رجحت أن يكون الهدف هو السطو على مؤسسة بنكية مجاورة بعد التسلل اليها من باطن الأرض.

وأكدت مصادر كشـ24 أن أحد الموقوفيْن نجل تاجر ملياردير تم استدراجه بعد ايهامه بأن كنزا ثمينا، مطمور تحت أرض المحل الذي عثر أيضا بداخله على مواد غذائية فاسدة والتي كانت بمثابة الخيط الناظم لاكتشاف تلك الأغذية من طرف لجنة من المكتب الجماعي لحفظ الصحة.

ويشار إلى أن زنقة سيدي بوشوكة بمنطقة عرصة المعاش بمراكش، شهدت صبيحة الأربعاء 23 اكتوبر الجاري، حالة من الاستنفار في أوساط السلطة المحلية ومصالح الأمن، بسبب العثور على كميات كبيرة من المواد الغذائية الفاسدة داخل مخزن بالمنطقة، والتي قادت إلى اكتشاف عمليات الحفر المريبة بالمحل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة