سكوب.. بعد هروبه من قضية اغتصاب.. ثلاثيني يقتل شريكه في الجرم بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

اهتزت جماعة لوداية بمراكش في الساعات الاولى من صباح يومه السبت 18 دجنبر، على وقع جريمة قتل مروعة راح ضحيتها ثلاثيني حاول فضح شريكه في جريمة اغتصاب، بعدما افلت الاخير من العقاب واختفى عن الانظار منذ ثلاث سنوات.

وحسب مصادر كشـ24″ فإن الضحية والجاني الى جانب شخص ثالث تورطوا في جريمة اغتصاب مقرونة بالسرقة قبل ثلاث سنوات، وألقي القبض على اثنين منهم فيما لاذ الثالث البالغ من العمر 32 سنة بالفرار، وواصل رغم ذلك التردد خفية على المنطقة لزيارة والديه بدوار اولاد عثمان بجماعة لاوداية، فيما كان شريكيه في الجرم يقضيان فترة سجنية.

وليلة أمس الجمعة ظهر المجرم الهارب خلال محاولته زيارة والديه متخفيا، الا انه هذه المرة تصادف مع احد شريكيه في جريمتي الاغتصاب والسرقة الذي غادر السجن مؤخرا، والذي ثار في وجه شريكه الهارب من العدالة بدعوى ان عليه ان يؤدي الثمن كالبقية، مهددا إياه باخبار السلطات بظهوره، الا ان المجرم الهارب من العدالة حاول التخلص من الموقف باستعمال القوة، ووجه طعنة لغريمه بواسطة سلاح ابيض اسقطته قتيلا على الفور.

وقد حاول الجاني الهروب مجددا مستغلا معرفته بتضاريس المنطقة وضيعاتها الفلاحية، في الوقت الذي كانت فيه مصالح الدرك الملكي قد باشرت ابحاثها وتمشيطها للمنطقة قبل ان تعثر عليه في منطقة تربط جماعتي سعادة والاوداية، محاولا العثور على سيارة اجرة لابعاده عن مسرح الجريمة.

وقد تم اثر ذلك اعتقال الجاني الذي كان مختفيا في مدن الشمال قبل جريمة القتل، في حدود الساعة الواحدة من صباح يومه السبت، و اخضاعه لتدابير الحراسة النظرية الى حين عرضه على النيابة العامة ومتابعته بالمنسوب اليه .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة