سكوب | الدرك الملكي يقتحم قلاع تجار المخدرات والمشروبات الكحولية بحد السوالم

حرر بتاريخ من طرف

برشيد – نور الدين حيمود

علمت ” كشـ24 ” من مصادر مطلعة، أن عناصر الدرك الملكي بحد السوالم التابعة إداريا لسرية برشيد بالقيادة الجهوية لسطات، تمكنت مساء اليوم الأربعاء 14/ أكتوبر الجاري من اقتحام منزل أحد مروجي وتجار المشروبات الكحولية ومسكر ماء الحياة، وحجز كمية مهمة قدرت حسب ذات المصادر، بالمئات من قنينات الخمر على اختلاف أشكالها وأنواعها منها ما يعرف لدى المستهلكين بالنبيذ الأحمر والرمادي والفودكا والجعة المعلبة والزجاجية بالإضافة إلى براميل بلاستيكية من مسكر ماء الحياة.

و كانت هذه الكميات وفق المصادر ذاتها، مخبأة بعناية داخل منزل أحد أكبر المروجين بمنطقة حد السوالم والمدعو ” الشرقي ” الذي تم توقيفه رفقة ابنه من طرف العناصر الدركية والمبحوث عنه بموجب العديد من مذكرات بحث على الصعيد الوطني، كما وضعت الأجهزة الأمنية اليد على مبردين كهربائيين كان يستعملهما الموقوف في تبريد المشروبات الكحولية.

في المقابل، وفي عملية ثانية تمكن رجال محمد حرمو من إيقاف واعتقال شخصين كانا في جلسة خمرية ماجنة رفقة خليليتيهما على متن سيارة فارهة من نوع ” ݣولف باسات ” حديثة الصنع، ينتميان إلى أفراد العصابة المختصة في ترويج المشروبات الكحولية ومسكر ماء الحياة التي يديرها المدعو ” الشرقي ” الموقوف حاليا وذلك ليلة البارحة في وقت متأخر من الليل بحد السوالم المركز وبالضبط بتجزئة الزهراء.

وأضافت مصادر كشـ24، أنه وبعد تنقيط الموقوفين عبر الناظم الآلي أو ما بات يعرف بآلية التشخيص القضائي من طرف المحققين، تبين على أنهما مبحوث عنهما من طرف درك حد السوالم في مجال الحيازة والإتجار في المخدرات فيما رفيق دربه الثاني المبحوث عنه بموجب برقية بحث وطنية، تتعلق بالحيازة والإتجار في المخدرات الصلبة.

وفي هذا الصدد، تم قطر السيارة صوب المحجز البلدي فيما تم نقل الموقوفين والمحجوزات إلى مركز الدرك الملكي من أجل الإستماع إليهم في محاضر رسمية بتهمة السكر والسياقة في حالته والفساد وحيازة المخدرات والإتجار فيها، ووضعهم جميعا تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث والتحري الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما لا زالت الأبحاث متواصلة لتحديد امتدادات هذه العصابة ومعرفة خيوطها وعرضهم بعد غد الجمعة على أنظار ممثل الحق العام، قصد القيام بالمتعين وإحالتهم على المحكمة من أجل متابعتهم بالمنسوب إليهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة