سكوب : اعتقال القابض المتورط في اختلاس أزيد من 4 ملايير من مالية الجمارك بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت الشرطة الدولية المعروفة اختصارا ب”الانتربول”، من اعتقال المدعو “ح- م” القابض السابق للإدارة الجهوية للجمارك بمراكش، بإحدى المدن الهولندية، بعد تورطه في اختلاس أزيدمن 4 ملايير سنتيم من مالية إدارة الجمارك، ليتم تسليمه أمس الأحد، للمصلحة الولائية للشرطة القضائية، لإخضاعه لإجراءات البحث والتحقيق، وذلك في إطار التعاون القائم بين الطرفين.

وكانت المصالح الأمنية بولاية أمن مراكش، أصدرت مذكرة بحت دولية في حق القابض السابق للادارة الجهوية للجمارك بمراكش، بعد مغادرة القابض السالف ذكره للتراب الوطني عبر مطار مراكش المنارة.

وجاء اكتشاف عملية اختلاس المبلغ المالي المذكور، عندما رفض الخازن الجهوي لعمالة مراكش التوقيع للقابض الجديد لادارة الجمارك بمراكش، على إحدى الوضعيات المحاسباتية، خصوصا عندما اكتشفت مصالح الخزينة الجهوية لعمالة مراكش تناقضا صارخا ومثيرا للانتباه في الأرقام بالنسبة للمداخيل التي تستخلص من قبل إدارة الجمارك التي تتضمنها الوضعية التي تقدم بها القابض الجمركي الجديد والأرقام التي تتوفر عليها الخزينة الجهوية لمراكش، والتي يكون مصدرها بنك المغرب.

وحسب مصادر مطلعة، فإنه بالرغم من محاولة القابض الجديد لإدارة الجمارك الحصول على توقيع الخازن الاقليمي لعمالة مراكش، فإن هذا الأخير ظل متشبثا بموقفه مطالبا القابض بتقديم تبريرات تبرر ذلك الفرق والذي لم يكن سوى المبلغ المختلس، مما دفع بالقابض الجديد الذي ظل متسترا على سلفه لمدة ثلاثة أشهر إلى إخبار مصالح الخزينة بالواقعة، فتم إخبار المفتشية المركزية الخزينة العامة للمملكة والإدارة المركزية للجمارك بالموضوع، في الوقت الذي اختفى القابض السابق لإدارة الجمارك بمراكش عن الأنظار دون معرفة وجهته، لتدخل المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش على الخط.

وأضافت المصادر نفسها، أن من ضمن المبالغ المختلسة حوالي 90 مليون درهم من العملة الصعبة، إضافة الى 30 مليون درهم قيمة شيكات الخواص والشركات التي تؤدى بها الرسوم الجمركية قبل أن يحولها إلى حسابه الخاص.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة