سكان وتجار وصناع المدينة القديمة لمراكش يرحبون بزيارة الملك محمد السادس + صور

حرر بتاريخ من طرف

أشرف الملك محمد السادس، الاثنين 9 يناير بمراكش، على إعطاء انطلاقة مشاريع هامة تروم الحفاظ على الموروث التاريخي للمدينة القديمة لمراكش وتعزيز إشعاعها السياحي وصيتها الدولي.

وهكذا، أعطى الملك محمد السادس انطلاقة برنامج ترميم وتأهيل المدارات السياحية والروحية للمدينة القديمة لمراكش، وكذا مشاريع بناء مركز صحي حضري من المستوى الأول “مرستان”، وإعادة بناء مركزللإسعافات الأولية تابع للهلال الأحمر المغربي بجامع الفنا وتهيئة آخر مماثل بحي الملاح، وترميم المدرسة العتيقة “بن يوسف”.

وبهذه المناسبة، ترأس الملك محمد السادس، مراسم التوقيع على اتفاقية تتعلق بتمويل وترميم وتأهيل المدارات السياحية والروحية للمدينة القديمة لمراكش.

وبنفس المناسبة، قام جلالة الملك بزيارة ورش تجديد وتحويل “دار الباشا” القديمة إلى “متحف الروافد”. وسيشتمل هذا المشروع الذي تشرف على إنجازه المؤسسة الوطنية للمتاحف باستثمار قدره 12 مليون درهم، على فضاء للعرض مخصص للفن الإسلامي حيث ستعرض به كتابات ولوحات وأدوات مختلفة تتعلق بالعلوم والمعارف الإسلامية.

وتأتي مختلف هذه المشاريع لتنضاف إلى الأعمال والمبادرات العديدة التي ينفذها جلالة الملك من أجل حماية والنهوض بالمدينة القديمة لمراكش، لاسيما برنامج التأهيل الحضري لحي الملاح، ومشروع تأهيل المدار السياحي لساحة “بن يوسف” في اتجاه ساحة “جامع الفنا” مرورا عبر ساحة “بن صالح”، ومشروع تأهيل الفنادق العتيقة “سلحم”، “زيات” و”سيدي عبد العزيز”.

وقد احتشدت جموع غفيرة من السكان والتجار والصناع التقليديين بالمدينة القديمة لمراكش على طول المسار الذي عبره جلالة الملك، معربين لجلالته عن أصدق مشاعر الوفاء والولاء وعن عميق عرفانهم لشخص جلالة الملك على هذه الزيارة الميمونة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة