سكان حي إداري بمراكش يستولون على ممر عمومي + صور

حرر بتاريخ من طرف

تواصل ساكنة حي الصفصاف بمراكش انتظار تدخل السلطات، من أجل رفع الضرر الذي تسبب فيه إغلاق ممر عمومي من طرف بعض ساكنة الحي الاداري بمنطقة الانارة بمراكش.

وحسب مختلف الشكايات الموجهة لوالي الجهة، وعدد من المسؤولين بالمدينة الحمراء، فإن البعض من ساكنة الحي المذكور قاموا بوضع حاجز حديدي به سلاسل وأقفال في ممر عمومي مصبوغ بالاحمر والابيض بمنطقة الحوز في حي الانارة، حيث تم إغلاقه في وجه المواطنين في ظروف مجهولة وبدون موافقة الساكنة المجاورة، وبدون التوفر على تراخيص او موافقات او ودادية او جمعية، بل قام المعنيون بالامر بهذه العملية في ظروف تسودها الفوضى، ما حال دون دخول عدد كبير من الساكنة المجاورة للحي الاداري الى منازلهم، علما انه ممر عمومي رئيسي وحيوي للساكنة ككل.

وتضيف الشكايات التي توصلت “كشـ24” بنسخ منها ان المتضررين طرقوا عدة ابواب من بينها السلطات المحلية في شخص قائد الملحقة الادارية الانارة، في اكتوبر الماضي، الا انه رفض قبول الشكاية بدعوى انه غير قادر على إزالة الحاجز، بل هدد المتضررين وصرح أن بإمكانه بناء حائط عوض الحاجز الحديدي.

وتضيف الشكايات ان المتضررين المصرين على رفع الضرر، تقدموا بشكاية مماثلة لرئيس مجلس مقاطعة المنارة و تم ايقفاد لجنة مختصة الى عين المكان و اكدت في تقريرها على ضرورة إزالة هذه الحواجز الغير مرخصة و تم اخبار القائد بواسطة كاتبه الخاص الذي كان ضمن اعضاء اللجنة، الا انه و امام تعنت القائد و فق تعبير الشكايات ، اضطر المتضررون الى مراسلة الباشا بواسطة شكاية في نهاية اكتوبر الماضي، الا انه تمسك بنفس موقف القائد ، مع لاالعلم ان الذين قاموا بوضع الحاجز الاول قالموا ايضا بوضع حاجز ثاني من الجهة الاخرى و بالتالي اغلقوا الممر العمومي من جميع الجوانب معلنين عن الاستيلاء عليه بشكل نهائي و كامل.

وطالب المتضررون من خلال مختلف الشكايات الموجهة لوالي الجهة و السلطات المحلية و المنتخبين ، التدخل العاجل لانصافهم و اتخاد الاجراءات القانونية قصد إنصافهم و رفع الضرر عنهم.

كما رفع المتضررون تظلما وطلب رد اعتبار لعدد من المسؤولين والصحافة، من اجل فتح تحقيق واسع بخصوص التجاوزات الصارخة المرتكبة من طرف سكان الحي الإداري – مكتب الحوز – مقاطعة مراكش المنارة، حول إغلاق الممر العمومي بدون ترخيص، متهمين مختلف الأجهزة الإدارية والسلطات المحلية بالتواطؤ ضد ساكنة حي الصفصاف، والتي تطالب برفع الضرر الذي لحقها جراء إقامة حاجزين حديديين على الطريق العمومي للحي الإداري مما يشكل عرقلة في حركة المرور بهذه النقطة السوداء، لم تشفع مختلف الخطوات و الشكايات في وضع حد لها لوجود يد خفية تساهم في إقبار وعدم تفعيل فحوى الشكايات الموجهة بهذا الخصوص .

ويطالب المتضررون من المسؤولين اعطاء الوقت الكافي لتظلماتهم  والتعامل بحزم وجدية مع كل من يتورط في أمثال هذه الخروقات اللامسؤولة والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه التلاعب بمصالح ساكنة حي الصفصاف على الخصوص وسكان مدينة مراكش على العموم .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة