سقوط قتيل وعشرات المصابين في اقتحام إسرائيلي جديد للأقصى

حرر بتاريخ من طرف

أصيب عشرات المصلين بجروح منها خطيرة وبحالات اختناق، جراء استهداف الاحتلال الإسرائيلي للمصلين في المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الجمعة.

وأجرى وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال الإسرائيلي عوفر بارليف والمفتش العام لشرطة الاحتلال يعقوب شبتاي صباح اليوم، مشاورات أمنية بعد الاعتداء على المصلين والمعتكفين في المسجد الأقصى المبارك.

ونقل موقع “يسرائيل هيوم” أن بارليف والمفتش العام لشرطة الاحتلال أعلنا حالة تأهب لاستدعاء قوات الاحتياط في صفوف عناصر حرس الحدود.

وانسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي من باحات المسجد الأقصى المبارك إلى خارج باب المغاربة، وسط استمرار الانتشار الكثيف لهذه القوات على جميع أبواب المسجد الأقصى، والدفع بأعداد كبيرة أخرى إلى البلدة القديمة من القدس ومحيطها.

من جانب آخر، يجري حالياً تنظيف ساحات المسجد الأقصى من آثار الحريق الذي شب في شجرة معمرة قرب باب المغاربة، ومن بقايا قنابل الصوت والغاز والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

واستشهد شاب فلسطيني فجر اليوم الجمعة، متأثراً بإصابته قبل نحو أسبوع خلال مواجهات اندلعت في بلدة اليامون غرب جنين شمال الضفة الغربية.

وأفادت مصادر طبية وطواقم الإسعاف بارتفاع أعداد المصابين في مواجهات المسجد الأقصى إلى 75، بينها 3 حالات وصفت بالخطيرة.
وإضافة إلى المصور الصحافي علي ياسين الذي أصيب بعيار مطاطي في الحنجرة، أفيد بإصابة المصورين الصحافيين أحمد الشريف ومحمد عشّو، في حين أصيب 7 من طواقم الإسعاف المحلية خلال محاولتهم تقديم المساعدة العلاجية للجرحى.

وكان الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس أفاد قبل قليل بأن طواقمه تعاملت مع 31 إصابة خلال مواجهات داخل المسجد الأقصى في القدس المحتلة، حيث تم نقل 14 إصابة للمستشفى لتلقي العلاج، وتقديم الإسعاف الأولي للمصابين ونقلهم للمستشفى، فيما تمّ علاج باقي الإصابات ميدانياً.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة