سقوط أشهر مروجي “ماحيا” والمخدرات في قبضة أمن فاس

حرر بتاريخ من طرف

“كراب” آخر يسقط في قبضة الشرطة بمدينة فاس، في سياق عمليات أمنية تستهدف محاربة مختلف أنواع الجرائم، ومنها ترويج المشروبات الكحولية غير المرخصة.

فقد أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية يوم أول الإثنين على أنظار النيابة العامة “الكراب” الملقب بـ”العلوة”، صاحب سوابق، يبلغ من العمر حوالي 29 سنة، والذي جرى توقيفه أثناء مداهمة وكره في حي شعبي بالمدينة.

وأشارت المصادر إلى أن “العلوة” جرى توقيفه من قبل عناصر تابعة لفرقة مكافحة العصابات، بعد مداهمة وكره بحي “باب بن دباب”.

وأسفرت عملية التفتيش عن حجز 181 قنينة من المشروبات الكحولية، منها 140 قنينة من الجعة نوع “سبيسيال”، و34 قنينة من النبيذ الأحمر، و07 قنينات من “الفودكا”، بالإضافة إلى كمية من مخدر الشيرا، و ثلاثة هواتف محمولة.

وإلى جانب “العلوة”، تم توقيف ” روبال” ، وهو بدوره من ذوي السوابق القضائية العديدة في ترويج المخدرات، وذلك على خلفية اشتباه تورطه في قضية تتعلق بحيازة وترويج الأقراص الطبيية المهلوسة، حيث تم العثور بحوزته على 149 قرص طبي مخدر “نورداز”، “زيبام”، وهاتف محمول، ومبلغ مالي يشتبه في كونه متحصل عليه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

وتم خلال عمليتين أمنيتين متفرقتين توقيف ثلاثة من ذوي السوايق القضائية و حجز من خلالهما 76 قرص مهلوس “اكستازي” “ريفوتريل”، (18) كيلوغرام من مخدر مادة الكيف، و (04) كيلوغرامات من مخدر طابا، بالإضافة إلى 800 غرام من مخدر الكيف الممزوج بـ”طابا” على شكل لفافات جاهزة للبيع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة