سرقة سيارة فاخرة بطريقة احترافية من مطعم عالمي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

عجزت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي تسلطانت عن فك لغز سرقة سيار فاخرة منذ أزيد من أربعة أشهر .

وكانت إحدى السيدات قد توجهت إلى أحد المطاعم المشهورة بتراب الجماعة القروية تسلطانت ضواحي مراكش ،لتسلم سيارتها للحراس المكلف بالسيارات ” voiturier ” ، لتفاجئ عند خروجها من المطعم بغياب السيارة من الموقف الخاص .

حيث أكد لها الحارس تسلمه للسيارة ذات الدفع الرباعي من نوع ” رونج روفر ”  و ركنها ، ثم وضع المفاتيح في الحيز المخصص ، مسيرا إلى أن لم ينتبه لعملية السرقة التي مرت في ظروف غامضة على حد تعبيره .

لتتوجه الضحية  التي كانت تعيش بالديار الفرنسية قبل أن تقرر الاستقرار بمدينة النخيل و الاستثمار بها إلى مركز الدرك الملكي بتسلطانت  لتسجيل شكاية في الموضوع ، استمعت خلالها عناصر الدرك الملكي الحارس و المسؤول عن المطعم و تمت الاستعانة بالكاميرا التي وثقت عملية السرقة من ظرف مجهول .

في الوقت الذي أقر صاحب المطعم و الحارس بعملية سرقة السيارة التي يصل سعرها الى أزيد من ستين مليون سنتيم ، دون تعويض الصحية بأي سكل من الأشكال .

و أفادت الضحية التي عبرت عن استيائها لما أسمته ” استخفاف ” رجال الدرك الملكي لتعميق البحث في عملية السرقة التي مرت عليها أزيد من أربعة أشهر ، أن  صاحب المطعم المشهور رفض تعويضها بأي شكل من الأشكال ، مستفيدا من عدم مساءلته قانونيا في عملية السرقة التي تمت بطريقة احترافية من الفضاء التابع لمطعمه الذائع الصيت .

و أكدت الضحية التي بقيت تنتظر فك خيوط عملية السرقة الغريبة لأزيد من أربعة أشهر دون جدوى ، أنها ستتوجه إلى الديوان الملكي بعدما شعرت بالغبن من لدن السلطات القضائية و رجال الدرك الملكي بمراكش .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة