سبعيني يلفظ أنفاسه الأخيرة قرب دائرة أمنية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

لفظ رجل سبيعني كان يعيش حالة تشرد، أنفاسه الاخيرة صباح يومه الثلاثاء 11 شتنبر بالقرب من مقر الدائرة الامنية الخامسة بساحة جامع الفنا بمراكش.

وحسب شهود عيان لـ”كشـ24″ فإن الهالك الغير مألوف لدى تجار المنطقة وحراسها ولم يظهر سوى في اليومين الماضيين،بينما قضى الليل امس الاثنين يتنقل من مكان لاخر بحثا عن الدفئ، ومكان آمن للنوم قبل ان ينتهي به الامر قرب مقر الدائرة الامنية، التي سلم الروح بجانبها.

وقد حلت بعين المكان عناصر الامن المداومة وعناصر الشرطة العلمية والتقنية، حيث تم تحرير محضر بالواقعة وفتح تحقيق في ملابساتها، بالموازاة مع نقل جثة الهالك لمستودع الاموات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة