ساكنة شارع بمراكش تشتكي تفشي احتلال الملك العمومي

حرر بتاريخ من طرف

تشتكي ساكنة شارع 11 يناير بباب دكالة من فوضى احتلال الملك العمومي، من طرف أصحاب المقاهي، الذين لم يعد يكفيهم إستغلال صف أو صفين من الطاولات والكراسي والشمسيات، وركن الدرجات النارية فوق الرصيف، بل منهم من وضع حواجز إسمنية على شكل مزهريات كبيرة، لمنع المواطنين الراجلين من المرور بسلام وأريحية من الرصيف الممر الخاص بهم.

وأفاد فاعل جمعوي بالمنطقة، في اتصال بـ”كشـ24″، بأن النساء والفتيات هن الفئة الأكثر تضررا من احتلال المقاهي للملك العمومي، إذ يضطررن للنزول والسير في وسط الطريق العام بجانب السيارات والحافلات تفاديا للازدحام الذي يخلقه أصحاب المقاهي، فضلا عن تعرضنهن للتحرش من طرف بعض رواد تلك المقاهي وخصوصا الذين يجلسون عنوة في المقدمة والصفوف الأمامية للاقتراب من قارعة الطريق.

وأضاف المتحدث ذاته، أنه رغم أن هذا الشارع الكبير يؤدي مباشرة لمقر كل من ولايتي الجهة وولاية الأمن لجهة مراكش أسفي، غير أنه لا وجود للمراقبة ولتطبيق القانون رغم أن الفوضى بادية للعيان ويستنكرها الجميع.

وتلتمس الساكنة المنطقة المذكورة، من المسؤولين التدخل من أجل وضع حد للفوضى وإرجاع الأمور إلى نصابها وتحرير الملك العام من محتليه حماية لحقوق الساكنة والراجلين في استعمال الرصيف بأمان و بدون مضايقات مجانية .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة