ساكنة دوار بيضانسي بمراكش تستغل الزيارة الملكية لتوجيه نداء استغاثة

حرر بتاريخ من طرف

ساكنة دوار بيضانسي بمراكش تستغل الزيارة الملكية لتوجيه نداء استغاثة
نحن مجموعة من سكان دوار “بيضانسي” بمنطقة العزوزية بمراكش نوجه نداء استغاتة واستعطاف الى جلالة الملك محمد السادس ناصر المظلومين عبر جريدة “كش24” ، نستنجد بجلالته من أجل التدخل العاجل لإعطاء أوامره من أجل توفير ظروف العيش الكريم لساكنة دوار “بيضانسي” حيث نعيش في ظروف قاسية لا تليق مواصفات العصر الحديث، كما أن دوار “بيضانسي” كان عبارة عن سجن في عهد الحماية الفرنسية، ومنذ الإستقلال وساكنته تنتظر من الجهات المعنية المسؤولة عن قطاع السكن، وتدبير المجال الترابي أن تتدخل لإنقادنا، وإنتشالنا من الجحور التي نعيش بها، والتي تنعدم بها أبسط مقومات السكن اللائق ، غير أن إنتظاراتنا ظلت دون جدوى.

ونحن سكان دوار “بيضانسي في رسالتنا هذه التي تتوفر “كش24” على نسخة منها نستنجد بجلالة الملك مستغلين زيارته للمدينة الحمراء من أجل تسوية وضعيتنا .

وتجدر الإشارة، أن شركة العمران بمراكش سبق أن وعدتنا، بتوفير بقع أرضية لهم تلائم لبناء مرافق سكنية تضمن لنا العيش الكريم، وذلك بعد سلسلة من اللقاءات التي عقدتها إدارة العمران مع ممثلي الساكنة، علما أن عددا من سكان الدوار إستفادوا من بقع أرضية منحت لهم، وكذا كون الدوار غير مؤهل لإعادة هيكلته نظرا لضيق أزقته و صغر المنازل المتواجدة به.

فان كل ما سبق ذكره لم يكن سوى وهم أشرفت على تقديمه مؤسسة العمران، بعدما قدمت تلك المقترحات للوالي السابق محمد امهيدية، وكذا لوالي الجهة الحالي محمد فوزي، من اجل البث فيها وترجمتها على ارض الواقع، ليتبين للسكان ان الأمر لايعدو ان يكون عملية تملص من طرف العمران والمسؤولين، مند 5 سنوات خلت خصوصا واننا على ابواب البرد والشتاء وبعد ان أغلقت جميع الجهات الأبواب في وجه الساكنة، التي تعيش في ظروف قاسية لا تليق بالكرامة الانسانية انتظرنا بفارغ الصبر مند 6 سنوات الافراج عن وضعيتنا المتردية والتي تتمثل في الجحور التي تاوي ساكنة الدوار فاننا نستغيت ونستنجد بصاحب الجلالة محمد السادس الموجود حاليا بمراكش، ، فهو ناصر المظلومين ومساند الفقراء من اجل إيجاد حل لهذا المشكل وبالتالي توفي أراضي لائقة للسكان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة