ساكنة ” دوار المخاليف” نواحي مراكش تحتج لهذه الأسباب

حرر بتاريخ من طرف

نظم عدد من ساكنة دوار المخاليف التابع للجماعة القروية واحة سيدي إبراهيم نواحي مراكش، وقفة إحتجاجية أمام المركب الكبير لمراكش صبيحة يوم أمس الخميس  12 ماي  2014، مطالبين من خلالها بحل مشكل العطش الذي تعاني منه الساكنة منذ مايزيد عن سنتين والناتج عن الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب.
 
وحسب بعض المواطنين المحتجين في لقاءهم بـ”كِشـ24″ ، فمعاناتهم  تزداد يوما بعد يوم،  بسبب الإنقطاع المتكرر للسقايتين المتواجدتين وسط الدوار والذي تقطنه حوالي  700 أسرة، حيث تضطر الساكنة إلى قطع كلمترات من الطريق للتزود بهذه المادة الحيوية التي يزداد الإقبال عليها خلال فترات الصيف والتي تكون في غالبها حارة بالمنطقة، في السياق ذاته فقد دخلت السلطات المحلية بجماعة واحة سيدي إبراهيم  على الخط وفتحت حوارا مع الساكنة المحتجة بحل المشكل في 15 يوما القادمة.
 
هذا ويذكر أن “دوار المخاليف”  الذي يوجد خلف ملعب مراكش الكبير يعاني من عدة مشاكل إلى جانب النقص في الماء الشروب ينضاف أيضا مشكل الطريق الغير المعبدة، والتي جعلت المنطقة في عزلة دائمة عن المجال الحضري الذي يبعد بحوالي 20 كلمترا، إلى جانب عدم توفر “مقبرة الدوار”  على صور يحميها من الكلاب الضالة والمتسكعين.

ساكنة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة