ساكنة حي سكني بمراكش يلجؤون للقضاء بسبب تحويل شقق مفروشة لاوكار للدعارة

حرر بتاريخ من طرف

طابت ساكنة  الشطر الثالث بتجزئة الاحسان بمراكش، باتخاد الإجراءات القانونية ضد مستغلي مجموعة من الشقق التي تحولت الى اوكار للدعارة، من خلال شكاية لوكيل اتحاد سكان التجزئة موجهة الى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش.

وحسب الشكاية التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، فإن الساكنة إستنفذت كل المحاولات قصد منع مستغلي الشقق المفروشة التي تمت الاشاراة اليها في الشكاية، من تحويلها لفضاء لممارسة الدعارة وكل اشكال الرذيلة ولاتجار في اللحوم الادمية، بحيث حاول إتحاد  الاتصال المباشر بمالكي الشقق المعنية ولم يعطي الامر اي نتيجة، ما دفع الساكنة للتقدم بشكاية الى مصالح الامن التي وجهت بدورها المتضررين لرفع شكاية الى وكيل الملك بمراكش.

وأشار المتضررون، انهم لم يعودوا قادرين على البقاء في شققهم رفقة ابنائهم وأهاليهم بسبب ما يمارس في هذه الشقق من رذيلة، وما يتم التلفظ به من طرف مرتاديها والقاطنين فيها والمومسات المتواجدات فيها من الفاظ ساقطة ومخلة بالحياء العام ومشاجرات.

والتمس المتضررون من النيابة العامة بإعطاء الاوامر الكفيلة بفرض حراسة على هذه الشقق وضبط مرتاديها في حالة تلبس، حتى يمثل مستغلو هذه الدور وروادها امام القضاء، ويتوقف المتورطون عن استقبال وتشغيل العاهرات والمومسات والباحثين عن اللذه الجنسية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة