ساكنة الحي العسكري بمراكش تعود للإحتجاج

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت 12 جمعية وودادية سكنية بالحي العسكري ابن تاشفين (بين لقاشلي) بمدينة مراكش، عن الخطوة الثانية من برنامجها الاحتجاجي التصاعدي، عبر تنظيم وقفتين احتجاجيتين يومي الأحد والاثنين القادمين، تنديدا بماوصفه بلاغ تنسيقية المجتمع المدني بالمنطقة ب (تجميد الحوار وعدم إشراك النسيج الجمعوي في بلورة حلول نهائية متفق عليها بخصوص ملف إعادة الهيكلة والترحيل) لهذه القضية التي عمرت أزيد من 40 سنة.

وبحسب البلاغ الموقع من طرف 12 جمعية وودادية سكنية تشكل تنسيقية المجتمع المدني بحي ابن تاشفين العسكري، فامام دخول الاتفاقية الموقعة بين الأطراف المعنية ،والمتعلقة بإعادة هيكلة الحي، وتوطين الساكنة بالمنطقة،النفق المسدود، وتجميد الحوار مع الأطراف الموقعة على الاتفاقية (وزارة الداخلية، إدارة الدفاع الوطني.وكالة المساكن والتجهيزات العسكرية، ولاية جهة مراكش، وزارة السكنى والتعمير، صندوق الإيداع والتدبير،المجلس الجماعي…)بالإضافة إلى غياب اية مقاربة تشاركية، من خلال إشراك تنسيقية المجتمع المدني في بلورة حل متفق عليه، لطي هذا الملف الاجتماعي بصفة نهائية، قررت التنسيقية المذكورة، تنظيم وقفتين احتجاجيتين :الأولى يوم الأحد 24 فبراير الجاري ،امام السويقةمن الساعة 10 إلى 12 زوالا. والوقفة الثانية يوم الاثنين 25 من الشهر الجاري ،بنفس المكان من الساعة 3 إلى 5 بعد الزوال.

ويذكر أن حي بنتاشفين المعروف بالحي العسكري أو( بين لقشالي)يعد من الأحياء القديمة بمدينة مراكش، والذي يعود إنشاؤه إلى فترة ما بعد الاستقلال، وذلك بمبادرة من السلطات المحلية ووكالة المساكن والتجهيزات العسكرية. من أجل إيواء واسكان، الجنود والشغيلة العسكرية العاملة بالثكنات العسكرية، وأسر الجنود المرابطين بالاقاليم الصحراوية، وبمختلف مناطق الحدود المغربية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة