سابقة.. مثلي مغربي يتزوج بإيطالي وسط استياء للجالية المغربية

حرر بتاريخ من طرف

شهد مقر بلدية مدينة پادوڤا، أول أمس السبت 23 نونبر، إبرام عقد زواج بين مثلي مغربي وآخر من جنسية إيطالية، لأول مرة في إيطاليا وبوجه مكشوف.

وأشرف على توثيق عقد الزواج بقصر موروني، مقر البلدية عمدة المدينة شخصياً ونائبه.

واقترن مواطن إيطالي من أصول مغربية يدعى يوسف عوابري، مزداد بمدينة الدار البيضاء ويبلغ من العمر 35 سنة، وهاجر منذ مدة طويلة، واشتهر بمدينة بادوفا من خلال أعماله الفنية التي يقدمها باسم فني “دراق كوين” لنشر ثقافة تقبل المثليين وسط المجتمع المحلي، بالإيطالي إمانويل إيرلز الذي ينحدر من مدينة نابولي جنوب البلد والبالغ من العمر 33 سنة.

وبحسب ما أوردته جريدة “إل ماتينو دي پادوڤا” التي كتبت الخبر، فإن “الزوجان” تعرفا على بعضهما البعض منذ سنوات ويشتغلان جنباً إلى جنب بشركة الكهرباء العمومي “إنيل” بمركز مدينة پادوفا.

ونشر يوسف، الذي غير اسمه إلى شانلي ميلر، صورا من العرس، حيث حرص على الحفاظ على التقاليد المغربية، كليلة الحناء والزغاريد، وفي اليوم الموالي أقيم حفل على الطريقة الإيطالية احتراما لثقافة “زوجه” الإيطالي إيمانويل.

وخلف زواج يوسف بزميله في الشغل إيمانويل، موجة غضب بين صفوف الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا، والتي عبرت عن امتعاضها من هذا السلوك الذي لا يندرج ضمن المكون الهوياتي والديني لمغاربة الخارج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة