سابقة.. الحكومة اللبنانية الجديدة تضم ممثلين عن الحراك

حرر بتاريخ من طرف

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة الجديدة ستضم ممثلين عن مختلف المكونات السياسية بالبلاد، ووزراء تكنوقراط إضافة إلى ممثلين عن الحراك الشعبي.

وأوضح عون ، خلال لقائه بالمنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، أنه يواصل جهوده واتصالاته لتشكيل حكومة جديدة يتوفر لها الغطاء السياسي اللازم ، مضيفا أن الحكومة المقبلة ستضم “ممثلين عن مختلف المكونات السياسية في البلاد، ووزراء تكنوقراط من ذوي الاختصاص والكفاءة والسمعة الطيبة، إضافة الى ممثلين عن الحراك الشعبي”.

وتابع أنه سيحدد موعدا للاستشارات النيابية الملزمة، فور انتهاء المشاورات التي يجريها مع القيادات السياسية المعنية بتشكيل الحكومة.

وأردف أن المشاورات “تهدف إلى إزالة العقبات أمام عملية التشكيل، وتسهيل مهمة رئيس الوزراء المكلف منعا لحصول فراغ حكومي في البلاد” ، مشيرا إلى أن الأوضاع الاقتصادية والمالية قيد المراقبة وتتم معالجتها تدريجيا .

من جانبه، قال كوبيتش إن الأمم المتحدة تتابع عن كثب التطورات في لبنان، متعهدا بنقل مواقف الرئيس عون إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش وأعضاء مجلس الأمن في جلسته المقبلة.

ودخلت الاحتجاجات الشعبية بالبلاد شهرها الثاني، وسط استمرار الأزمة السياسية مع تأخر الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة الجديد بعد استقالة سعد الحريري في 29 أكتوبر الماضي.

ويطالب المحتجون ، بالأساس، بتسريع عملية تشكيل حكومة تكنوقراط، وإجراء انتخابات مبكرة، واستعادة الأموال المنهوبة، ومحاسبة الفاسدين داخل السلطة، إضافة إلى رحيل بقية مكونات الطبقة الحاكمة، التي يرون أنها فاسدة وتفتقر للكفاءة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة