زملاء ضحية جريمة القتل “المافيوزي” بمراكش يطالبون بتكريم روحه بدكتوراه فخرية

حرر بتاريخ من طرف

ناشد عدد من طلبة كلية الطب والصيدلة بمراكش، عبر تدوينات متفرقة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك،  كلا من مدير المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، البروفيسور هشام نجمي، وعميد كلية الطب والصيدلة بمراكش، البروفيسور محمد بوسكراوي، لمنح “حمزة الشايب” دكتوراه فخرية اعترافا بمجهوداته وتقديمها لوالديه تكريما لذكراه، حيث كان الشاب قيد حياته يحضر لأطروحة الدكتوراه ويتنقل مرار وتكرارا في الأيام الأخيرة التي سبقت مقتله، بين الكلية والمركز الاستشفائي حسب ما قاله أحد زملائه.

وكان الدكتور يوسف عمور، طبيب داخلي بالمستشفى الجامعي، وصديق حمزة، قد كتب رسالة مؤثرة على صفحته في الفايسبوك يقول فيها: “أخونا حمزة … كان في الأيام الماضية  في رحلة ذهابا وإيابا بين الكلية والمستشفى الجامعي لوضع أطروحته”، مضيفا بالقول : “أرسل هذه الرسالة إلى مدير مستشفى الجامعي الأستاذ نجمي، وعميد الكلية الأستاذ بوسكراوي، ألتمس من لطفهما منح الدكتوراه الفخرية لأسرة الفقيد..لوالديه …لتكون  تكريما لرفيقنا في هذه المهنة النبيلة”.

وأضاف، “سيكون منح الدكتوراه الفخرية لوالديه أكبر تقدير لروح الفقيد الذي كان قريبا من مناقشة أطروحته..حمزة هو الأقرب لي من أي زميل… ولكن للأسف سقط ضحية الفظاعة التي لم يكن جزء منها… في جريمة قتل يمكن أن تصيبني أنا، أو أي زميل آخر..دعونا ننشر هذه الرسالة … لتكريم صديقنا”.

ورحب عميد كلية الطب، الدكتور البوسكراوي، على التدوينة السابقة، معلقا: “بكل ترحاب إن شاء الله”، قبل أن تليه تعليقات كثيرة تشيد بالفكرة وترحب أكثر بقبولها من قبل العميد.

هذا، وعبر مدير المستشفى الجامعي البروفيسور هشام نجمي بدوره في تدوينة على صفحته بالفايسبوك عن ترحيبه بتقديمه إلى جانب عميد كلية الطب شهادة دكتوراه فخرية لوالدي الفقيد حمزة رحمة الله عليه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة