روينة فالبيجيدي.. الداودي للعثماني “خاصنا نمشيو كاملين” والرميد نادم

حرر بتاريخ من طرف

عرف الاجتماع الاستثنائي الذي عقدته الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، يوم أمس الأربعاء 06 يونيو على خلفية الضجة التي خلفتها مشاركة وزير الشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي في وقفة نظمها عمال شركة “سنطرال” مساء الثلاثاء أمام البرلمان، غياب أغلبية الأعضاء، حيث حضره 9 من أصل 32 عضوا في الأمانة العامة.

وعلى خلفية هذه الخرجة الغير مسبوقة، أقدم الداودي على تقديم استقالته التي وقعت حسب مصدر متطابق، بمكتبه بمقر رئاسة الحكومة، وبعثها لسعد الدين العثماني.

وأضاف المصدر ذاته، أنه فور توصل العثماني بالاستقالة اتصل بالمعني بالأمر لاقناعه بالتراجع عن الخطوة لكن الدواودي خاطبه بالقول:” خصنا نمشيو فحالنا كاملين”.

ووجد رئيس الحكومة نفسه في موقف حرج بعدما تمسك الدواودي باستقالته، فباشر اتصالاته بمصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان، وبعبد الاله بنكيران الامين العام السابق لحزبه، حيث جرى الاتفاق على عقد لقاء عاجل لأمانة المصباح لتدارس تداعيات الاستقالة، رغم رفض الرميد لهذا الاجتماع، حيث عبر هذا الأخير لمقربين منه حسب ذات المصدر عن غضبه مما يحدث داخل المشهد السياسي المغربي، بحيث أن الامر وصل به للتعبير عن ندمه من المشاركة في الحكومة، التي اصبحت في وضعية صعبة خصوصا وان البيجيدي يتعرض لحملات وضغوطات لم يعد الحزب قادرا على مواجتها.

ولم يعلق رئيس الحكومة على طلب لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، الذي توصل به رسمياً، بإعفائه من منصبه الوزاري خلال الاجتماع المنعقد لقيادة حزب العدالة والتنمية عشية أمس الأربعاء، واكتفى بتجاهل الامر، كما هو الشأن أيضا في كلمته الافتتاحية للمجلس الحكومي المنعقد اليوم الخميس، فيما كان يجب عليه رفع الطلب إلى الملك محمد السادس من أجل الموافقة عليه.

اسماء ايت السعيد

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة