روحاني يتوعد بخرق العقوبات الأمريكية ضد بلاده

حرر بتاريخ من طرف

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن بلاده ستخرق العقوبات الأمريكية، في أول تصريح له بعد سريان الحزمة الثانية من العقوبات، التي طالت قطاعي النفط والمصارف.

وفي تصريحات للصحفيين عقب لقائه مسؤولي وزارة الاقتصاد والمالية بطهران، الإثنين، قال روحاني: “علينا خرق العقوبات بكل سهولة وسنفعل ذلك”.

وأضاف: “عبر وحدة صف شعبنا، سنعلم الولايات المتحدة أنه يتوجب عليها ألا تتحدث بلغة الاستبداد والتهديد والعقوبات مع إيران”.

ولفت روحاني أن الولايات المتحدة تمارس ضغوطا على الشركات والشعوب والدول الأخرى عبر سياسة العقوبات.

وأشار أن دول الاتحاد الأوروبي وشركاته تشعر بالغضب أيضا تجاه الولايات المتحدة وليس الإيرانيين فقط.

وبدأت الولايات المتحدة، اليوم، تطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على إيران وتشمل قطاعات الطاقة والتمويل والنقل البحري.

وتستهدف الولايات المتحدة بهذه العقوبات، الرامية لتقييد أنشطة التجارة الدولية لشركة النفط الإيرانية، اقتصاد البلد المعتمد بشكل كبير على تصدير النفط.

وتسري العقوبات على المؤسسات المالية الأجنبية التي تتعامل مع البنك المركزي وبقية المصارف الإيرانية.

وتشمل العقوبات أيضا الشركات المشغلة للموانئ وأحواض بناء السفن وشركات النقل البحري الإيرانية.

وتسعى الولايات المتحدة، عبر فرض الحزمة الثانية من العقوبات إلى إجبار إيران على الدخول في مفاوضات بشأن التخلي عن برامجها النووية والصاروخية.

ودخلت هذه الحزمة حيز التنفيذ بعد أخرى بدأ تطبيقها في 6 غشت الماضي، بعد 3 أشهر من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي.

ومنذ عقود تفرض واشنطن عقوبات اقتصادية على طهران، تم رفعها بعد توقيع الاتفاق الدولي بشأن البرنامج النووي الإيراني عام 2015.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة