رواد فضاء صينيون يلقون محاضرة علمية من الفضاء

حرر بتاريخ من طرف

بدأ رواد الفضاء الثلاثة المشاركون في المهمة الفضائية الصينية (شنتشو-13)، وهم تشاي تشي قانغ، ووانغ يا بينغ، وقوانغ فو، في إلقاء محاضرة علمية خاصة، بعد ظهر اليوم الخميس، من محطة الفضاء الصينية، لفائدة طلبة على الأرض.

وبعد تقديم مشاهد معيشتهم وعملهم في المحطة الفضائية، بدأ رواد الفضاء في عرض التجارب العلمية. وتتضمن المحاضرة أيضا جزءا يلقي خلاله الطلبة أسئلة يجيب عنها الرواد فورا عبر الفيديو، وفقا لوكالة الفضاء المأهول الصينية.

وتقع قاعة الدروس الرئيسية التي يتواصل من خلالها الطلبة مع رواد الفضاء، في متحف الصين للعلوم والتكنولوجيا. كما أقيمت قاعة دراسية في ناننينغ بمنطقة قوانغشي بجنوب الصين، ومحافظة ونتشوان بمقاطعة سيتشوان، وهونغ كونغ، وماكاو.

وذهب رواد الفضاء الصينيون الثلاثة إلى الفضاء على متن مركبة الفضاء (شنتشو-13) ودخلوا محطة الفضاء الصينية في 16 أكتوبر، وشرعوا في أطول مهمة مأهولة أطلقتها الصين لمواصلة بناء محطتها الفضائية، تستغرق ستة أشهر، وهي مدة قياسية لبكين.

وفي يونيو 2013، ألقت رائدة الفضاء الصينية وانغ يا بينغ (41 عاما)، بمساعدة فردين آخرين من الطاقم على متن مركبة الفضاء (شنتشو-10)، أول محاضرة فضائية حية في البلاد لأكثر من 60 مليون تلميذ في جميع أنحاء الصين.

كما أصبحت وانغ يابينغ أول امرأة صينية تذهب إلى الفضاء الخارجي برحلة تهدف إلى مواصلة بناء محطة الفضاء الآسيوية العملاقة.

وتقتضي مهمة رواد الفضاء في بعثة “شنتشو-13” التي انطلقت في منتصف أكتوبر، أيضا اختبار تكيفهم مع العيش لنصف عام في حالة انعدام الجاذبية، ما سيشكل تحديا لأجسادهم.

وكانت رائدة الفضاء والكولونيل في القوات الجوية الصينية وانغ يابينغ، قد خرجت إلى جانب الجنرال تشاي تشي قانغ (55 عاما) الذي هو أول صيني قام عام 2008 بعملية خروج إلى الفضاء، من المركبة في التاسع نونبر الماضي لمدة ست ساعات، بحسب الوكالة الصينية للرحلات الفضائية الماهولة.

وتمثل هدف الخروج إلى الفضاء في تثبيت عناصر جديدة من ذراع آلي خارجي وضمان موثوقية المعدات أو لاختبار بدلات الجيل الجديد.

وت شارك وانغ يابينغ في المهمة بعد ثمانية أعوام على رحلة مماثلة قامت بها في 2013 وأصبحت بذلك ثاني رائد صيني يخرج إلى الفضاء.

وهذه المهمة هي الخامسة من أصل 11 مهمة مأهولة وغير مأهولة مقررة لبناء محطة الفضاء الصينية التي من المفترض أن تكتمل بحلول نهاية 2022.

وسيبقى رواد الفضاء في محطة “تيانخه” (الانسجام السماوي) على ارتفاع يتراوح بين 350 و400 كلم. و”تيانخه” هي الوحدة الأولى الموجودة في المدار، من أصل ثلاث ستشكل في وقت لاحق محطة الفضاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة