رفع مدة التكوين للحصول على “البيرمي” الى 6 أشهر

حرر بتاريخ من طرف

قررت وزارة التجهيز والنقل فرض عقد بين أصحاب مؤسسات تعليم السياقة والمرشحين لاجتياز امتحانات الحصول على رخصة السياقة، حددت موعده في ستة أشهر، في قرار جديد، للحد من حوادث السير، التي تودي بحياة آلاف المغاربة سنويا على الطرقات،

وحسب يومية “المساء”، فإن العقد الذي دخل حيز التنفيذ منذ نشره بالجريدة الرسمية يوم 7 يونيو الجاري يروم إلى تكوين المرشحين للحصول على رخصة السياقة ومنحهم المهارات الضرورية اللازمة، التي تمكنهم من سياقة مركبة تتطلب قيادتها رخصة سياقة.

وبخلاف ما كان معمولا به في بعض الحالات في الماضي، فإن مدة التكوين التي ينص عليها العقد الجديد هي ستة أشهر ويمكن تمديدها في حالة الاتفاق بين المرشح ومؤسسة تعليم السياقة لمدة لا تتعدى ثلاثة أشهر، على أن تلتزم مؤسسة تعليم السياقة بتكوين المرشح طبقا للبرنامج الوطني لتعليم السياقة وتلقينه دروسا نظرية وأخرى تطبيقية تحت إشراف مدير المؤسسة من طرف مدرب أو مدربي تعليم السياقة مرخص لهم، تشغلهم المؤسسة لهذا الغرض بواسطة مركبات لتعليم السياقة في ملكيتها.

وتلتزم مؤسسة تعليم السياقة، حسب العقد الجديد الذي تتم المصادقة عليه لدى المصالح المختصة، بتوفير المركبة التي يتم بواسطتها إجراء الاختبار التطبيقي، على أنه لا يمكن الشروع في إجراء التكوين النظري إلا بعد حصول المرشح على رقم التسجيل الممنوح له من طرف الإدارة، وتلتزم المؤسسة بإخبار المرشح فورا بحصوله على هذا الرقم، كما تلتزم بتسليم المرشح شهادة نهاية التكوين فور إنهائه له.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة