رفاق منيب ينتقدون طريقة تدبير ملف جمع مخلفات بقايا ألاضاحي

حرر بتاريخ من طرف

طالب فرع الحزب الاشتراكي الموحد بسيد الزوين، المجلس الجماعي بالكف عن سياسة اللامبالاة، وجعل ملف تدبير خدمة جمع النفايات في مقدمة اهتماماته عبر توفير الإمكانيات الضرورية المادية والبشرية لتلبية حاجيات مصلحة جمع النفايات التابعة له وملائمتها مع التوسع العمراني والكثافة السكانية لسيد الزوين .

واعلن فرع الحزب الاشتراكي الموحد بسيد الزوين في بلاغ له، عن متابعته لطريقة تدبير المجلس الجماعي لملف جمع والتخلص من النفايات المنزلية، ومخلفات بقايا أضاحي العيد، ووقف على مجموعة من الاختلالات يمكن اجمالها في غياب استراتيجية واضحة أو طريقة تدبيرية صحيحة للتعامل معه، ورهن هذا القطاع الحيوي للعشوائية وزيادة معاناة السكان وعمال النظافة على السواء وخلق متاعب اظافية لهم وجعلهم في مواجهة دائمة مع الساكنة.

وسجل الفرع ضعف الإمكانيات المخصصة لقطاع النظافة وتهالك الآليات المخصصة لذلك واستغلالها في قضاء الأغراض الشخصية ( حالة شاحنة الجماعة موضوع ملف قضائي متابع فيه الرئيس السابق بتهمة تبديد المال العام ) وغياب كلي للحاويات سواء الصغيرة أو الكبيرة، جعل الكثير من الاحياء تتحول لمطارح عشوائية تتكلف الساكنة وبعض الجمعيات بازالتها بشكل غير منتظم.

وادان الفرع طريقة التخلص من نقط التجميع العشوائية بحرقها من طرف القائمين على جمعها مما يخلف آثارا بيئية ومضاعفات صحية للساكنة، مجددا مطلبه القاضي بهيكلة المطرح الجماعي بطريق القيصارية وحسن تدبيره، وتسوية وضعية عمال النظافة المادية واللوجستيكية للقيام بالمهام المنوطة بهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة